محليات

المواصلات تحتفل باليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات في 17 مايو الجاري

 أعلنت وزارة المواصلات اليوم تنظيمها احتفالية في ال17 من مايو الجاري بعنوان (تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتحسين السلامة على الطرق) وذلك بمناسبة الاحتفالات باليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات 2013.
 وقال وكيل الوزارة المهندس حميد القطان في تصريح صحافي ان الكويت تحتفل بهذا اليوم الى جانب 191 دولة عضوا في الاتحاد الدولي للاتصالات مشيرا الى ان الاحتفالية سيصاحبها اطلاق حملات توعوية وارشادية لدى كل دولة عضو بهدف التعريف بالوسائل والاساليب الصحيحة لاستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بما يضمن السلامة على الطرق.
 وأضاف القطان ان الفعاليات ستبدأ بلقاء مفتوح بعد غد بمشاركة جميع الجهات ذات الصلة وهي وزارة المواصلات والجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات ووزارة الداخلية وشركات الاتصالات المتنقلة الثلاث (زين والوطنية وفيفا) وذلك في مقر الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات.
 وبين أن اللقاء يتضمن تقديم محاضرات ارشادية وتوعوية من قبل الجهات المشاركة حول الوسائل الصحيحة للاستخدام الآمن لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات لسلامة الطرق مضيفا ان الحملة تشمل أيضا ارسال رسائل توعوية من خلال الهواتف النقالة وبرامج التواصل الاجتماعي لضمان ايصالها لجميع شرائح المجتمع.
 وأوضح أن الفعاليات تتضمن كذلك برامج تلفزيونية واذاعية واعلانات بالصحف بهدف زيادة الوعي بالامكانيات التي يمكن ان يوفرها الاستخدام الآمن لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات للحد من حوادث الطرق.
 وذكر القطان أن تقرير فريق الأمم المتحدة المعني بالتعاون في مجال السلامة على الطرق كشف ان عددا كبيرا من الاشخاص يلقون حتفهم سنويا في حوادث المرور وان نسبة كبيرة من مرتادي الطرق يتعرضون لاصابات جراء هذه الحوادث لاسيما في البلدان النامية بالعالم.
 وافاد بأن التقرير عزا ذلك الى قلة الوعي وعدم توافر مقومات السلامة على الطرق ما تنتج عنه خسائر اقتصادية عالمية تتكبدها الحكومات والأفراد جراء هذه الاصابات مشيرا الى ان هذا الامر دفع الاتحاد الدولي للاتصالات الى تبني موضوع تحسين السلامة على الطرق حيث اتخذه عنوانا سيسلط عليه الضوء من خلال احتفالية اعضائه.
 وقال القطان ان الاتحاد الدولي للاتصالات يبذل جهودا في جميع أنحاء العالم لتطوير أحدث معايير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فيما يتعلق بأنظمة النقل الذكية وسلامة السائق عن طريق استخدام مجموعة من تكنولوجيات الحاسوب والاتصالات وتحديد الموقع والتشغيل الآلي اضافة الى تزويد السيارات بالرادارات لتفادي وقوع الاصطدام.
 ودعا جميع شرائح المجتمع الى المشاركة في الاحتفال بهذا اليوم عن طريق تفادي استخدام وسائل الاتصالات بطريقة خاطئة أثناء القيادة واستبدالها بالوسائل الآمنة مثل السماعات او (البلوتوث) وتجنب قراءة او كتابة الرسائل نهائيا أثناء القياد حرصا على سلامة السائق ومن معه.
Copy link