رياضة

ضمن منافسات الدور الـ16 بكأس الاتحاد الآسيوي
“القادسية” يصطدم بـ فنجاء في البطولة الآسيوية

يستضيف الفريق الأول لكرة القدم بنادي القادسية منافسه نادي فنجاء العماني اليوم الأربعاء في منافسات الدور الـ16 من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على استاد الصداقة والسلام بنادي كاظمة الساعة (6:45) مساءً.


وقد بلغ القادسية دور الـ16 بعد تصدره المجموعة الرابعة في الدور الأول برصيد 13 نقطة متقدماً على الشرطة السوري صاحب المركز الثاني برصيد 12 نقطة ، أما فنجاء العماني فقد تمكن من الوصول إلأى الدور نفسه بعد أحتلاله المركز الثاني في المجموعة الثانية برصيد 10 نقاط خلق أ{بيل العراقي الذي تسيد المجموعة برصيد 18 نقطة.


وينص قانون المسابقة على إقامة مباراة واحدة في الدور الـ16، تلعب على أرض متصدر المجموعة في الدور الأول.


وتم نقل المباراة على استاد الصداقة والسلام بنادي كاظمة بسبب رفض الاتحاد الآسيوي إقامة أي مباراة على استاد محمد الحمد بنادي القادسية لعدم مطابقته الشروط ولوائح الأمن والسلامة وسوء الآرضية.


ويدخل القادسية المباراة وهو مرشح للوصول إلى الدور القادم لأنه بين جمهوره والأكثر أهمية من ذلك هو الفارق الفني بين الفريقين والإمكانيات التي يتحلى بها القادسية من محترفين ولاعبين محليين.


ويكمل القادسية مشاوره بالبطولة بعد البداية المتواضعة حيث خسر على أرضه أمام الشرطة السوري بهدف نظيف لكن سرعان ما تدارك الموقف واستعاد نغمة الفوز مرة أخرى وحقق 4 انتصارات متتالية والتعادل في المباراة الأخيرة ليتمكن من تصدر المجموعة بكل جدارة واستحقاق


ويعيش الملكي بعد الفوزين الكبيرين على اليرموك بكأس الأمير بنتيجة (5-0) ذهاباً و(7-0) إياباً  فترة راحة وانسجام ، ويعتبر جاهزاً للقاء الغد.


ويعتمد الوطني محمد إبراهيم مدرب الفريق في الأونة الأخيرة على العناصر الشبابية وخبرة اللاعبين المحليين واجتهاد المحترفين المتمثلة في عمر السومة وميشيل والمحليين النجم الدولي بدر المطوع والقائد نواف المطيري وصالح الشيخ ومساعد ندا العائد من الإصابة وحسين فاضل وعامر المعتوق وطلال العامر وفهد الانصاري والشباب الواعد سيف الحشان وخالد إبراهيم وحمد أمان.


في المقابل فقد وصل نادي فنجاء العماني إلى الكويت يوم الأحد الماضي أجرى تمرينين على أن يخوض اليوم المران الأخير على ملعب المباراة.


 وتمكن فجناء بتخطي الدور الأول بعد أن حقق ثلاث انتصارات وهزيمتين وتعادل وحيد ليخرج بـ10 نقاط ثاني المجموعة الثانية.


ويعتمد مدرب فنجاء الإسباني “مغربي الأصل” هشام جدران على لاعبين لديهم خبرة كبيرة وكانوا متواجدين مع المنتخب العماني في السابق وهم محمد مبارك الذي كان لاعباً في القادسية عام 2006 وبدر الميمني نجم وسط المنتخب العماني سابقاَ والدولي الحالي أحمد المشيفري  والمحترفين الكيني سيسه والبرازيلي غوستافو، بينما يغيب عن الفريق السنغالي كيتا لحصوله على بطاقة حمراء في اللقاء الأخير أمام أهلى تعز.

Copy link