محليات

عشر ملايين من الكويت لصندوق التحول الديمقراطي في لندن

تشارك الكويت، ممثلة بوزارة المالية، في اجتماع اللجنة التوجيهية لصندوق التحول الديمقراطي، المقرر عقده في لندن غدا، بهدف متابعة أعمال الصندوق والنظر في مشاريع تقدمها دول التحول الديمقراطي؛ مصر والمغرب واليمن والأردن وتونس وليبيا، للحصول على الدعم المادي اللازم.
وقالت الوزارة، في بيان صحفي اليوم، إن دراسة تلك المشاريع للحصول على الدعم المادي من الدول المانحة “ستساعد الدول المستفيدة على تحقيق الإصلاحات المؤسسية والتشريعية ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة فيها، وغيرها من الأولويات”.
 وأوضحت أن صندوق التحول الديمقراطي، الذي تشارك فيه الكويت بعشرة ملايين دولار من أصل رأسماله المستهدف البالغ 250 مليون دولار، انبثق عن مبادرة “دوفيل”، التي انطلقت في سبتمبر عام 2011 بهدف تعزيز حركة التغيير الديموقراطي الناتجة عن انتفاضات ما يسمى بـ”الربيع العربي” في بعض دول منطقة الشرق الأوسط.
وأشار بيان الوزارة إلى أن رأسمال الصندوق ساهمت فيه حتى الآن ثلاث دول؛ هي الولايات المتحدة الأمريكية بحصة قدرها 50 مليون دولار، والمملكة العربية السعودية بـ25 مليون دولار، إلى جانب حصة الكويت البالغة عشرة ملايين دولار.
 وذكر أن الاجتماع، الذي سيترأس وفد دولة الكويت فيه وكيل وزارة المالية خليفة حمادة، هو الثالث للجنة، حيث سبقه اجتماعان؛ عُقد أولهما في الأردن عام 2011، والثاني في المغرب في فبراير الماضي.
يذكر أن انطلاق مبادرة شراكة “دوفيل” جاء بعد قمة قادة مجموعة الثماني، التي عقدت بعنوان “قمة الربيع العربي” في مايو 2011، بهدف تعزيز حركة التغيير الديمقراطية الناتجة عن الانتفاضات الشعبية في بعض بلدان منطقة الشرق الأوسط.
وتعود تسمية المبادرة إلى المدينة الفرنسية التي استضافت القمة، حيث تعهدت دول مجموعة الثماني ومؤسسات مالية دولية عديدة بدعم اقتصادات عدد من الدول العربية التي تشهد تحولات ديمقراطية بنحو 80 مليار دولار.
وكان صندوق التحول الديمقراطي المنبثق عن المبادرة أُطلق خلال اجتماع المؤسسات المالية في أكتوبر 2012 في اليابان، برأسمال مستهدف يبلغ 250 مليون دولار، بهدف تقديم المعونة الفنية للدول العربية الست في مجال الإصلاحات المؤسسية والتشريعية والقانونية، ومعالجة مواضيع محددة مثل وضع الآليات المناسبة لمعالجة معدل البطالة وتحسين الخدمات وتعزيز الحوكمة.
وتتمثل مهام اللجنة التوجيهية للصندوق، التي ستعقد اجتماعها غدا، في الإشراف على إدارة الصندوق ودراسة تمويل المشاريع المقترحة من الدول المستفيدة، والاتفاق على خطة عمل اللجنة التوجيهية ومراجعة التقارير المالية الواردة من مدير الصندوق.
Copy link