محليات

دعا جميع موظفي الشركة للمشاركة فيه
الخنين: الأحد القادم يوم مصيري لموظفي خدمات النفطي

أكد رئيس نقابة العاملين بشركة خدمات القطاع النفطي سعد الخنين ان النقابة ستنفذ اضرابا شاملا بجميع الشركات النفطية المعار اليها موظفو شركة خدمات القطاع النفطي في الساعة 7 صباحا يوم الاحد القادم 19 مايو 2013 بمقر صالة اتحاد عمال البترول والبتروكيماويات بالاحمدي وذلك بناء على قرار الجمعية العمومية غير العادية التي وافقت بالاجماع على قرار الاضراب بسبب الفساد المستشري في الشركة الذي اصبح جزءا اصيلا من الفساد في القطاع النفطي ككل .
 
واعلن الخنين في تصريح صحفي ان نقابة شركة خدمات القطاع النفطي ارسلت كتبا الى رئيس مجلس ادارة الشركة والعضو المنتدب لاخلاء مسؤولية العمال يوم الاضراب والاستعانة بالادارة العامة للاطفاء ووزارة الداخلية لتوفير موظفي اطفاء وامن طوال فترة الاضراب الذي ياتي ردا على ممارسات الفساد والاستبداد التي تمارسها ادارة الشركة مع الموظفين وعدم اعمال لغة العقل والحوار وتجاهل مطالب العمال العادلة الأمر الذي ادى الى وصول العمال الى اتخاذ قرار الاضراب وهو اخر العلاج بعد ان فشلت جميع المحاولات السابقة لاثناء ادارة الشركة عن مواقفها المتشددة والظلم البين الذي تمارسه بحقوق العمال .
 
واشار الخنين ان النقابة نفذت 3 اعتصامات متتالية واستجابت للوساطة المشكورة التي قادها رئيس واعضاء اتحاد عمال وموظفي البترول عبدالعزيز الشرثان لكن ادارة الشركة التي رفضت التفاوض مع موظفيها ونقابتهم اتبعت ايضا سياسة الابواب المغلقة مع اتحاد البترول ولم تعر أي مفاوضات اهمية وكأن ادارة الشركة تتعامل كدولة داخل الدولة دون أي اعتبار لحقوق هؤلاء العمال الذين يواصلون العمل ليل نهار تحت لهيب الحر وفي اصعب الظروف واكثرها قسوة وسط الحرائق النفطية .
 
وقال الخنين ان يوم الاحد القادم هو يوم مصيري وتاريخي لموظفي الشركة والتأكيد علي رفضهم تلك الممارسات السيئة من ادارة الشركة والتاكيد علي انهم شركاء في القرار محملا ادارة الشركة المسؤولية الكاملة عن الاضراب بعد ان اغلقت جميع الابواب ولم تترك الادارة الا خيار واحد وهو الاضراب.
واكد ان جميع القوانين المحلية والاتفاقيات التي وقعت عليها دولة الكويت تؤكد احقية العمال في اتخاذ قرار الاضراب بعد استنفاذ كل الطرق لارسال رسائلهم السلمية .
 
ودعا الخنين جميع موظفي الشركة للمشاركة في الاضراب الذي تنفذه الشركة الاحد مؤكدا انه لا تراجع عن قرار العمال في الجمعية العمومية غير العادية الا باقرار جميع المطالب العادلة والمشروعة والانتصار لحقوق موظفي الشركة الذين تعرضوا للظلم والانتقاص من حقوقهم طوال السنوات الماضية وان شاء الله ستعود الحقوق لاصحابها بفضل الوقفة الجادة من جميع موظفي الشركة بوجه الفساد والمفسدين داخل الشركة .
 
وشدد في ختام تصريحاته على ان ادارة الشركة يجب ان تتحمل مسؤولية تعنتها واتباعها لسياسات ظالمة ادت بالامور داخل الشركة الى ما وصلت اليه مؤكدا في الوقت ذاته على ان نقابة خدمات القطاع النفطي ستظل الصوت المدوي والمدافع‏الاول عن قضايا موظفي الشركة ولن يهدأ لنا بال حتى تحقيق جميع مطالبنا العادلة والمشروعة.
Copy link