كتاب سبر

مرسى يتلاعب بالقضاة !

هل فهم القضاة أن محمد مرسى كان يلاعبهم بما يدّعيه عن مؤتمر العدالة؟ وهل فهم أخيرًا شيوخ القضاة وأعضاء مجلس القضاء الأعلى الذين تعودوا أن يذهبوا مهرولين إلى قصر الرئاسة بإشارة من محمد مرسى أو أتباعه من أعضاء «استغلال القضاء» أن محمد مرسى كان يلاعبهم؟!
وهؤلاء شيوخ القضاة الذين رضوا أن يكون من بينهم نائب عام «خاص» أتى به مرسى بالتعدى عليهم وعلى حقهم فى اختيار النائب العام.. لقد بات واضحًا الآن أن محمد مرسى يتلاعب بالقضاة ويدّعى فى لقاءاته بهم كلاما ومن خلفهم له تصرفات وكلام آخر.
فقد وعد مرسى بوقف عرض قانون السلطة القضائية على مجلس الشورى الباطل فإذا بهذا المجلس الذى يتشكل من الإخوان وأعضاء من المؤلَّفة قلوبهم من أحزاب تابعة وعدد من أعضاء أحزاب متشوقة إلى الوجود فى البرلمان حتى ولو كان مزوَّرًا وباطلًا وعدد آخر قبل التعيين بقرار من محمد مرسى رغم اكتشافهم الكذب والبطلان وبرئاسة صهر محمد مرسى الذى أصبح مقررا علينا ويرث كرسى صفوت الشريف ويحاول تقليده فى كل شىء رغم فقره إلى كل شىء، ربما يفهم فى تجارة الأدوية باعتباره يمتلك صيدليات بالشرقية «!!».. يصر على مناقشة قانون السلطة القضائية.
ويرى «الشورى» بأغلبيته المطلقة التابعة لمرسى وجماعته وزعيمها أنه لا أحد ينازع هذا المجلس، رغم أن زعيم تلك الأغلبية جاء بقرار تعيين وليس منتخبا ولكن ماذا تقول عن الغرور!! فهل فهم القضاة الآن وشيوخهم أن محمد مرسى يكذب؟ وهل فهم القضاة الآن أن محمد مرسى ليس بيده القرار؟
وهل فهم القضاة الآن أن القرار يأتى من مكتب الإرشاد وتحديدا من المرشد ونائبه وما على مرسى إلى التنفيذ فهو ليس برئيس وإنما مندوب جماعة الإخوان فى الرئاسة ولا يستطيع أن يتخذ أى قرار وحتى لا يستطيع أن يَعِد بشىء ولاحظوا أن كل وعوده «فشنك» وكاذبة مثل مشروع النهضة «الفنكوش»؟!
وهل فهم القضاة الآن أن محمد مرسى يعادى القضاة على منهج جماعته التى تريد أن تدخلهم فى السمع والطاعة وأن تكون مؤسسة القضاء تابعة وموالسة لجماعة الإخوان وأن يكون القضاة تابعين ويسمعون ويطيعون أولِى الأمر من الجماعة، المرشد ونائبه وتابعهما محمد مرسى ومستشاريه من قضاة الاستغلال؟
وهل فهموا الآن مدى كذب محمد مرسى وتضليله وكذب جماعته وتضليلها وأن مؤتمر العدالة كان جزءا من الكذب والتضليل؟
وهل فهموا الآن عدم احترام محمد مرسى وجماعته لأحكام القضاء؟!
وهل فهموا الآن تعمد مرسى وجماعته التخلص من شخصيات معينة فى القضاء من أجل السيطرة والتمكين فى القضاء وتحويله إلى مؤسسة سمع وطاعة؟!
وهل فهموا الآن لماذا تعمَّد مرسى تشجيع أنصار الجماعة لمحاصرة المحكمة الدستورية؟!
وهل فهموا الآن اعتراض مرسى وجماعته على الأحكام القضائية والمماطلة والتسويف فى تنفيذها والالتفاف عليها؟!
وهل فهموا أنه لا يمكن أن يكون استقلال قضاء فى ظل حكم محمد مرسى وجماعته؟!
وهل فهموا الآن أن الشعب لا يريد مرسى وجماعته بعد تجربتهم فى الحكم عشرة أشهر لم يروا منهم فيها غير الذل والقهر والظلم واستمرار الفساد واستغلال الدين والتجارة به فى الحياة اليومية؟
يا شيوخ القضاة استمعوا إلى الشعب الذى قام بثورة ضد الظلم والطغيان والقهر فإذا به يعيش فى ظلم وقهر أكبر.
ولعل شيوخ القضاة أعضاء مجلس القضاء الأعلى يدركون الآن أن محمد مرسى كان يتلاعب بالقضاة وسيظل على ،موقفه فالرجل ليس لديه أى شىء يعطيه وإنما ينفِّذ تعليمات جماعة فاشية.
الشعب يريد الخلاص.
Copy link