محليات

خلال حضوره حفل تكريم المشاركين في مبادرة "المربع الالكتروني"
الكندري: التربية تدعم المبادرات الوطنية للتعليم الالكتروني

أكد وكيل وزارة التربية المساعد للتعليم العام محمد الكندري اهتمام الوزارة بمشاريع التعليم الالكتروني ودعمها لهذه المشاريع الرامية إلى تطوير قدرات المنظومة التربوية والارتقاء بمخرجاتها، مشيرا إلى أن قطاع التعليم العام يسعى جاهدا للاستفادة من التطور التكنولوجي في خدمة التعليم وتوفير الاجواء التربوية الملائمة لتعزيز التحصيل العلمي للطلبة والطالبات. 
وقال الكندري خلال حضوره حفل تكريم المدارس المتميزة المشاركة في تطبيق مشروع “المربع الالكتروني” في ثانوية عواطف العذبي الصباح بنات صباح أمس، أن الوزارة داعمة ومحفزة لجميع المبادرات والمشاريع التي يتقدم بها أبناء الوطن لخدمة العلم والتعليم ومنها مبادرة المربع الالكتروني التي تقدم  بها شباب كويتيون واعدون للاستفادة من التكنولوجيا وتعزيز التعليم الالكتروني والتواصل البناء بين مكونات المنظومة التربوية بهدف الارتقاء بخدماتها لمصحلة الطلاب، منوها إلى أن مبادرة المربع الالكتروني تلاقي الكثير من الترحيب في معظم المدارس بالمناطق التعليمية.
وأوضح أن التعليم العام وجه المناطق التعليمية للاستفادة من هذه المبادرة وتطبيقها في المدارس وتجربتها حيث تم تعميم المشروع على جميع المناطق التعليمية وهناك تجاوب كبير من قبل المدارس التي استفادة من البرامج والصلاحيات الموجودة فيه، لافتا إلى أن هذه المشاريع الالكترونية تأتي بالتوافق مع توجه الوزارة للتحول إلى التعليم الالكتروني الشامل من خلال مشاريع الخطة التنموية.
من جانبه قال وكيل وزارة الدولة لشؤون مجلس الأمة ونائب رئيس مركز العمل التطوعي المهندس أحمد المرشد أن الدور المهم الذي يقوم به أبناء الكويت فى سبيل رفعة شأن الوطن و مواكبة التطوير المهول الذي يحدث يوميا فى مجال تكنولوجيا المعلومات أمر يدعو للفخر والاعتزاز بهذا الشباب الوطني الواعد، منوها إلى أن الدولة لن تألوا جهدا في توفير جميع وسائل الدعم للشباب والاهتمام بهم.
بدوره قال رئيس المبادة المهندس عبدالعزيز الفرحان أن المبادرة قامت على أساس المساهمة في تطوير قدرات المدارس وتعزيز التواصل البناء بين مكونات المنظومة التربوية من طالب ومعلم وادارات مدرسية وأولياء أمور، لافتا إلى أن المربع الالكتروني خضع للتطوير خلال عملية تطبيقه في المدارس أكثر من مرة.
وأضاف الفرحان أن القائمين على المشروع يتواصلون بشكل يومي مع الادارات المدرسية والموجهين والمسؤولين في المناطق التعليمية ويستقبلون ملاحظاتهم والتعديلات التي يرغبون في ادخالها ويتم التعاون معهم في تنفيذ هذه التعديلات وفق حاجة العمل، مشيرا إلى أن البرنامج له خاصة المرونة في ادخال اية تعديلات يراها أهل الميدان التربوي مما يجعله ملائما للتطبيق في جميع المدارس والمراحل التعليمية.
من جهتها قالت الموجهة الفنية الأولى والمشرف العام على المشروع نجيبة دشتي أن نجاح المشروع لم يأتي من فراغ حيث كان التعاون والتنسيق من قبل جميع العاملين بدأاً بالعاملين و مرورا بالمدربين والمعلمين و وصولا الى مدراء المدارس و مدراء المناطق التعليمية و ما قاموا به من جهود جبارة و تسهيلات و تدريبات ولا يدخرون جهدا فى نشر المشروع داخل مدارسهم ومناطقهم التعليمية، موضحة أن عدد الطلبة الذين يستخدمون البرنامج بلغ 199320 طالبا وطالبة.
وأضافت أن عدد المعلمين الذين يتفاعلون مع البرنامج بلغ  43833 معلم وكان عدد أوليا ءالأمور المتفاعلين مع المربع الإلكتروني 162577 ولى أمر ، منوهة إلى أن التطور الذي تم فى المشروع  بداية من كونه وسيلة ربط بين الطالب وولي الأمر والمعلم والمدرسة ليتم بعد ذلك التوسع ليشمل الوظائف الإدارية أيضا مثل مدير المدرسة و المدير المساعد للمدرسة  والأخصائي الإجتماعي  و السكرتير و شؤون الطلبة والموجه الفني و الموجه الأول والمراقب و مدير إدارة الشؤون التعليمية والمدير العام للمنطقة.
وأوضحت مدى أهمية وفعالية المشروع لكل طرف من تلك الأطراف على حدى حيث يستفيد منه كلا من الطالب و ولي الأمر و المعلم على مستوى المناطق التعليمية، مبينة أن التطوير ومواكبة العصر أصبح ضرورة حتمية للوصول إلى تعليم راق يساهم في نهضة المجتمع.
وفي الختام قام منظموا الحفل بتكريم فريق العمل واللجنة الإشرافية العليا والرعاة وفريق عمل المبادرة و المدارس المتميزة بتطبيق المربع الإلكتروني للتعليم المتكامل فى فى مدارسهم. 
Copy link