محليات

((سبر)) تواصل ضرب مواطن الفساد في وزارة التربية
5 ملايين دينار “من المال العام” تبخرت في سماء “تعليمية الجهراء”

بعد مسلسل التجاوزات التي تم الكشف عنها سابقا في سبر نعود اليوم لنكشف الستار عن فصل جديد من فصول “الحرمنة” والسرقة التي تكون في وضح النهار دون خوف ولا رادع ولا رقيب في وزارة التربية.
منطقة الجهراء التعليمية تطبق المثل القائل (من أمن العقوبة أساء الأدب) ولكن هذه المرة كانت الإساءة من نوع آخر، نوع أرهق ميزانية المال العام وكبدها مبلغاً فاق الخمسة ملايين دينار .
وفي التفاصيل فقد علمت سبر من مصادرها أن العقد الذي أبرمته وزارة التربية مع إحدى الشركات الخاصة بتوفير أجهزة طبية وأدوية وممرضين بمبلغ وقدرة ( 5.109.390 ) خمسة ملايين دينار ومائة وتسعة آلاف دينار كويتي بتاريخ 9/5/2012 ، لا يزال حبيس الأدراج ولم تعمل الشركة على تنفيذ أيا من بنود العقد على الرغم من مرور عام كامل على توقيعه وإستلام الشركة كامل مستحقاتها المالية ، وذلك بسبب تستر مجموعة من المسئولين على متابعة تنفيذ العقد مع الشركة وتطبيق الشروط الجزائية عليها في حال تم الإخلال في أحد تلك البنود . ما تسبب في هدر قيمة المناقصة وحرمان ميزانية الوزارة من أموال الشروط الجزائية في حال التطبيق .
الأمر الذي يجعلنا في حيرة من أمرنا ، على من تقع اللائمة في تلك الملايين التي ذهبت هباء منثورا؟.. 
هل هي الشركة التي أخلت في شروط العقد ؟!.
أم المتخاذلين من مسئولي المنطقة الذي تقع على عاتقهم ضرورة متابعة تنفيذ العقد وضمان المحافظة على أموال ومقدرات الشعب ؟؟؟
وهنا ونحن ننظر إلى فصل جديد من فصول الفساد والتعديات على حرمة الأموال العامة نعود ونوجه خطابنا الذي لم يكن الأول ، إلى وزير التربية ، نقول الإصلاح يبدأ من شفافية الموقف واتخاذ القرار ، فإلى متى يبحث معاليكم عن الإصلاح في غير موطنة ؟؟؟ 
Copy link