محليات

رئيس اللجنة الدولية لمناهضة معتقل غوانتانامو
فواز العنزي يمني النفس بإعلان أميركا.. الإفراج عن المعتقلين

أصدر فواز العنزي رئيس اللجنة الدولية لمناهضة معتقل غوانتامو بيانًا يمني فيه النفس بأن تعلن الإدارة الأميريكية من خلال خطاب رئيسها “باراك أوباما” الإفراج عن معتقلي غوانتامو.

حيث جاء نص البيان.. كالتالي:-
سيلقي الرئيس الامريكي باراك أوباما الليلة خطابًا سيتوجه به للشعب الأمريكي وسيخصص جزء كبير منه للحديث عن معتقل غوانتانامو.. الذي قام جنوده الجدد بالعبث بأغراض المحتجزين الكندري والعودة ومنها القرآن الكريم مما جعلهما أول من بدأ الإضراب عن الطعام منذ 5 فبراير الماضي، وانتقل الإضراب الذي بدأه فايز وفوزي لبقية المعتقلين حتي أصبح إضرابا شاملا.وتحول هذا الإضراب بعدها الى قضية اع?‌مية تتحدث عنها كل الصحف ا?‌ميركية، وندد بها الشعب الامريكي ما دعا منظمات حقوق ا?‌نسان إلى التحرك وكذلك ذهاب الصليب ا?‌حمر الى المعتقل وأرساله لبعثات طبية ومرافقين إلي داخل المعتقل للوقوف على الحالة  الصحية للمحتجزين.
مما جعل البيت الابيض يخرج عن صمته ويعلن للشعب الامريكي ببيان له أن الوضع بمعتقل غوانتانامو حرج وسيء للغاية.
الرئيس أوباما بخطابه السابق في يناير 2012 فاجأ العالم أجمع بتوقيعه علي قانون«تفويض الدفاع القومي لعام 2012» الذي نص على حبس المعتقلين مدى الحياة.
وبخطابه الليله نمني النفس أن تعلن الإدارة الامريكية بالإفراج عن المعتقلين الذين لم تتمكن من إدانتهم ولا إتهامهم ولا محاكمتهم طول فترة إعتقالهم والتي تجاوزت 11عاما” وأن ولا تكتفي بالإفراج عن 84 معتقل والذي ليس من بينهم فايز وفوزي.
رغم أننا متأكدين أنهم لن يكونوا من ضمن المفرج عنهم.. وتقاعس السلطات الكويتية تجاه مواطنيها المعتقلين في غوانتانامو وتجاهلها للحالة الإنسانية والصحية التي يمرون بها أبناء الكويت مما أدى إلى تجاهل الإدارة الامريكية للمطالب الخجولة من قبل حكومتنا.
 رئيس اللجنة الدولية لمناهضة معتقل غوانتانامو فواز صاهود العنزي
( IAGC)
Copy link