محليات

مطالباً بأن تستثمر علاقتها بالسلطات الكويتية
“حسين الخالدي” لـ”ملكة بريطانيا”: أناشدك إنقاذ .. البدون

في رسالة قرر أن يبعثها الناشط في مجال حقوق الإنسان “حسين الخالدي” إلى ملكة بريطانيا.. ناشد فيها أن تحل الملكة مشكلة الكويتيين البدون، وطالب فيها أن تستثمر علاقاتها الطيبة مع سلطات الكويت، لترفع الظلم عن 120 ألف إنسان.
“الخالدي” في رسالته التي نشرها على حسابه بـ(تويتر).. بدأها بـ”تقديري واحترامي، عذرًا يا صاحبة الجلالة واسمحي لي بطرق بابكم لدواعي إنسانية وأنشد الحق وأطلب عونك واستثمار علاقاتكم الطيبة مع سلطات بلادي لعمل إنساني ولإنقاذ أخوة لي ينتمون لجنس البشر كما نحن، لكنهم يعاملون غير ذلك وانهم مواطنين كما أنا، لكنهم حرموا ذلك لأسباب عنصرية وأخرى”.
وزاد على ذلك: “هنا المأساة يا صاحبة الجلالة، إنه الظلم الواقع على ما يقارب 120 ألف نسمة ممن أسموهم البدون أو مقيمين بصورة غير مشروعة، وأخيرهم ألبسوهم مسمى جديد، أسموه عديمي الجنسية، والذين ضيّق الخناق عليهم منذ عام 1986 ولكنه ازداد وبشكل مؤسف في مرحلة ما بعد تحرير الكويت من الغزو الصدامي الآثم، إذ حرمت هذه الشريحة الكويتية عن أب وجد من العمل والتعليم والعلاج والزواج، ولا حق لهم في الحصول على شهادة ميلاد أو السفر والتملّك، أو حتى عمل مشروع عمل خاص”.
وكان في الرسالة أيضًا: “بل وأخيراً فصلوا عن أخوتهم الكويتيين عند المراجعات الطبية، ممن سمح لهم كحالات نادرة بمراجعة العيادات الطبية كأسر العسكريين الذين مازالوا على رأس عملهم، وقلة آخرين وهذا نوع من انواع التمييز العنصري”.
واختتم رسالته.. بـ: “كل تلك الإجراءات مخالفة للدستور الكويتي الذي ساوى بين رعايا الدولة في الحقوق والواجبات وحفظًا لكراماتهم.. وأملي بأن أرى مساعيك الخيرة لمساعدة هذه الفئة المستضعفة وإنصافهم”.
Copy link