محليات

بمشاركة 21 جهة.. طرحت خطة الحل
هيئة عديمي الجنسية في بيانها التأسيسي: أبوابنا مفتوحة للجميع

أصدرت الهيئة الوطنية لدعم حل قضية عديمي الجنسية في الكويت بيانها التأسيسي اليوم والذي أعلنت فيه عن أسماء الجهات المشكلة لها من مؤسسات المجتمع المدني والحركات السياسية  والحركات الطلابية، كما أعلن البيان عن اعتماد مشروع الحل المطروح في الاجتماع الأول للهيئة وعن دعم الأخيرة الكامل لكافة بنوده وسعيها لتفعيلها مستقبلاً بكافة الإمكانات المتاحة على حد تعبيرها.
وقالت الهيئة في بيانها: ” إيماناً منّا بقدرة المجتمع المدني على طرح الحلول والسعي لتطبيقها على أرض الواقع وبدوره الفعال في دعم حل قضية عديمي الجنسية في الكويت فإننا نعلن تشكيل الهيئة الوطنية لدعم حل قضية عديمي الجنسية بمشاركة 21 جهة من جهات المجتمع المدني والتيارات السياسية والحركات الطلابية، والتي اتفقت بأجمعها على ضرورة إغلاق هذا الملف العالق منذ 50 عاماً دون تحرك جاد وحلول جذرية ترفع المعاناة عن كاهل ما يقارب الـ120 ألف إنسان وتعزيز سمعة الكويت في مجال حقوق الإنسان”.
وأضاف البيان: “وبعد الإطلاع على مشروع الحل المقدم والذي تم عرضه على قانونيين متخصصين، فإن الهيئة تعلن عن اعتمادها للمشروع وتوفيرها كامل الدعم لتفعيل ما يحتويه من بنود ومحاور، تقوم على متابعتها والدفع بها لجنة متابعة مشكلة من جهات الهيئة تهتم  بالتواصل مع المختصين المعنيين والمنظمات الحقوقية الدولية المعنية بحسب الحاجة، كما تعمل على تنظيم أنشطة وفعاليات مع ذوي الشأن والمعنيين لتوعية المجتمع بالقضية وسبل حلها بالإضافة إلى قيامها بتنظيم عملية التواصل مع الجهات المعنية وفتح قنوات للبحث والتحاور من أجل إيجاد اقرار وتخطي أي معوقات في طريق الحل الشامل والعادل لهذه القضية”.
 
وعدد البيان أسماء الجهات المشاركة في تشكيل الهيئة بقوله: “وشاركت 21 جهة حتى الآن في تشكيل الهيئة وهي: “الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية، جمعية الثقافة الاجتماعية، جمعية الخريجين الكويتية، لجنة الكويتيين البدون، تجمع الميثاق الوطني، التحالف الإسلامي الوطني، التيار التقدمي الكويتي، الحركة الديمقراطية المدنية (حدم)، الحركة السلفية، مظلة العمل الكويتي (معك)، المنبر الديمقراطي الكويتي، القائمة الإسلامية – جامعة الكويت، القائمة المدنية – جامعة الكويت، قائمة الراية- المملكة المتحدة (بريطانيا)، قائمة الوحدة الإسلامية- الهيئة العامة للتعليم التطبيقي، قائمة الوسط الديمقراطي- جامعة الخليج، قائمة الوسط الديمقراطي – جامعة الكويت، حوارات التغيير، صوت الكويت، منظمة الخط الإنساني، مجموعة 29”. 
وأكّدت الهيئة على أن أبوابها ستبقى “مفتوحة دائمًا أمام منظمات المجتمع المدني، والتيارات السياسية والحركات الطلابية  للانضمام إلى الهيئة والمشاركة في دورها المجتمعي في حل قضية عديمي الجنسية في الكويت لما يقع علينا من مسؤولية تجاه الوطن وأبنائه سواء ممن يحملون جنسيته أو ممن لا يحملونها”.
Copy link