محليات

خلال حفل إطلاق المشروع
الهيم : “خلك ايجابي”.. لايقل عن غراس الذي كلف مليون دينار

* الراشد : بث روح الايجابية بين المعلمين والمتعلمين

نظمت ادارت الانشطة التربوية والخدمات الاجتماعية والنفسية الحفل الختامي لمشروع خلك ايجابي صباح امس تحت شعار (  تفائل الكويت مازالت جميلة ) ضمن فعاليات الملتقى التربوي الثاني عشر لمراقبة الخدمات الاجتماعية والنفسية لمجموعة مدارس الموجهة الفنية منى الراشد تحت رعاية مدير منطقة مبارك الكبير التعليمية طلق الهيم علي مسرح مدرسة ام البنين المتوسطة بنات.

في البداية أكدت الموجهة الفنية منى الراشد ان الخدمة الاجتماعية والنفسية في المجال التربوي تمثلان جانبا مهماً من جوانب العمل التربوي لتحقيق التنمية الشاملة للمتعلم ولذلك اصبحت في مقدمة عناصر العمل التربوي ومن هذا المنطلق اسسنا مشروع ( خلك ايجابي ) الذي يهدف لبث روح الايجابية بين المعلمين والمتعلمين وتنمية المهارات لحل المشاكل بشكل ايجابي وتطبيق مبادئ التسامح والتعاون والتفاعل والأبتسامة.

واضافت الراشد قد تم عمل ورش عمل وبرامج متنوعة تحفز علي الايجابية بمشاركة الجميع ثم تم طرح مسابقة فنية للتأكيد علي التعامل بايجابية والتي تعتبر البطارية التي تشحذ الهمم وتقوي الطموح وتدفع الانسان للعمل بجد واجتهاد واستثمار الفرص ودعت الجميع الي التفائل والايجابية والمبادرة والعمل علي تنمية الافكار والابداعات من اجل الكويت واهلها

من جهته قال مدير منطقة مبارك الكبير التعليمية طلق الهيم لم اتوقع ان أرى هذا المستوى المميز والذي أبهرني وأعادني بالذاكرة الي البرنامج التوعوي غراس والذي عملت به على مدى اربع سنوات بقيمة مليون دينار كويتي ومارأيته اليوم لايقل عن مستوى مشروع غراس نهائيا مؤكدا ان الأيجابية نطلوبة في مل شيء في الحياة ونحن فعلا نحن بحاجة الي مشروع خلك ايجابي وخصوصاً في هذا الوقت العصيب الذي يحتاج العقل الراجح الايجابي الذي يمتع نشر الفتن الهدامه والتي تريد السوء لوطننا ومشروع خلك ايجابي نحن فخورين به وقد أثلج صدورنا.

بدوره توجه مدير الأنشطة التربوية عيسى بورحمة بالشكر الجزيل لكل من ساهم بهذا المشروع الطموح والمفيد وحفز الطاقات الايجابية وتفاعلها ونحن نريد ان توجيه هذه الطاقات الايجابية وانعكاسها خلال فترة الاختبارات التي نمر بها هذه الايام والاستفادة منها من اجل الكويت واهلها.

وعلى هامش الحفل تحدث عدد من المراقبين ومدراء المدارس والمعلمين والطلبة عن تجاربهم الشخصية بالاستفادة من المواقف بشكل ايجابي وتحويلها للصالح العام او الخاص كما تم تقديم عرض مرئي لمشوار مشروع (خلك ايجابي) والبرامج التي تضمنها بالاضافة الي عروض مسرحية تجسد الايجابية من قبل الطلبة والطالبات.

Copy link