محليات

"حدس" أكثر وطنية ممن يحاول التشكيك في وطنيتها
العجمي رداً على مهاجمي الشيخ السميط: اكشفوا أسماء مهربي الديزل وتجار الأغذية الفاسدة إن كانت لديكم الشجاعة

إزاء حملات التشويه التي طالت بعض الشخصيات الكويتية بدعوى تورطها في “الخلية الإماراتية” رد الإعلامي سعد العجمي بعنف وعبر برنامجه “تايم لاين” في قناة اليوم، على هذه الحملات التى رأى أنها مرتبطة باستجواب وزير الداخلية الذي أحيل إلى اللجنة التشريعية في مجلس الصوت الواحد، مطالباً من يقفون وراء هذه “الحملة الدنيئة” بأن يكشفوا أسماء مهربي الديزل الكويتي، وسراق المال العام، وتجار الأغذية الفاسدة، إن كانت لديهم الشجاعة، بدل محاولاتهم النيل من الشخصيات الوطنية التي لم يعرف عنها إلا العطاء الخيّر لوطنها ولأمتها الإسلامية. 
وكان عدد من الحسابات في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” حوى أمس قائمة بأسماء كتاب ودعاة، بزعم أنها متورطة في “خلية الإخوان” الرامية إلى قلب نظام الحكم في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومن ضمن هذه الاسماء ورد اسم الشيخ عبدالرحمن السميط، وهو ما أثار الإعلامي سعد العجمي وجعله يطالب الساعين إلى النيل من أحد رموز العمل الخيري في الكويت بأن يتحلوا بالشجاعة ويكشفوا أسماء تجار الأغذية الفاسدة ومهربي الديزل وسراق المال العام، مكرراً جملة “حسبي الله ونعم الوكيل عليكم”.
وقال العجمي إن “حدس” التي يحاولون التشكيك في وطنيتها هي أكثر وطنية منهم، حتى إن كنا نختلف معها في بعض المواقف السياسية، أما الشيخ عبدالرحمن السميط فإن أعماله الخيرية تشهد له بها أدغال أفريقيا وغابات آسيا، ويشهد أبها أكثر من 11 مليون شخص أسلموا على يديه.
Copy link