جرائم وقضايا

ينتظرون الفرج.. رغم توفيرهم 750 ألف دولار على الدولة
“اللميع” يناشد الأمير.. علاج أخوة “بتول”

أفاد الوكيل القانوني لأسرة الفقيدة بتول العنزي المحامي سعد اللميع بأنه سيتوجّه لمقاضاة وزارة الصحة وإغلاق باب المفاوضات مع كافة الأطراف التي تدخلّت وسعت لإرسال بقية الأبناء المصابين بذات المرض للعلاج في الخارج.

فبعد أن شكلت وزارة الصحة لجنة التحقيق بوفاة “بتول العنزي” في مستشفى الجهراء بسبب مرض “الستروأنيميا” ووعدت خيرًا فيما يخص علاج أخوتها المرضى في الخارج، إلا أن لجنة التحقيق لم تضع تقريرها حول سبب الوفاة حتى الآن، الأمر الذي أثار قلق المحامي مشيرًا إلى أنه سبق أن تريّث ليعطي الوزارة فرصة في إرسال بقية الأبناء للعلاج في الخارج، وانتظار ظهور نتائج التحقيق إلا أنه وللأسف بعد طول الانتظار لم يظهر اي شيء.

كما أضاف بأنه لم يتم إرسال أخوة بتول المصابين بنفس المرض للعلاج في الخارج، ولم تضع لجنة التحقيق المكلفة تقريرها، ولذلك توجّه إلى استخدام الحق في مقاضاة الوزارة.. مؤكدًا على أنه لن يتمكّن من رفع هذه المعاناة وإجلاء الحقيقة إلا باللجوء إلى القضاء.

وناشد “اللميع” صاحب السمو أمير البلاد التدخل لإنقاذ حياة أخوة الفقيدة بتول، والفقيد حامد الذي توفي بسبب نفس المرض عام 1993، وذكر بأنه وفّر على الدولة مبلغ 750 ألف دولار لكل مريض منهم.
Copy link