محليات

الأولوية للوافدين على حساب أبناء الوطن!
حملة الدكتوراة اعتصموا أمام مجلس الوزراء: التعيين عشوائي وعملية الاختيار سيئة

اعتصم صباح اليوم عدد من المواطنين من حملة شهادة الدكتوراة أمام قصر السيف للمطالبة بحقوقهم الوظيفية “المهدرة” معتبرين أن هذه الحقوق ضاعت لاعتبارات لا تشير إلى وجود أدنى أسس النظام المؤسسي في الدولة.
 وحمل المعتصمون لافتات كتبت عليها عبارات تطالب بإنصافهم الوظيفي للتعيين في جامعة الكويت وفي المعاهد التطبيقية ، والنظر الجاد من قِبل مجلس الوزراء لمؤهلاتهم الأكاديمية التي نالوها من مختلف الجامعات المعترف بها وعلى رأسها جامعة الكويت .
بدأ الاعتصام عند الساعة العاشرة صباحاً أمام قصر السيف بعد أن تداعى للحضور ما يزيد عن أربعين أكاديمياً من الحاصلين على شهادة الدكتوراة ولم يتم تعيينهم في الجامعات والمعاهد التطبيقية جراء عملية التعسف الإداري في كلا المكانين ، لأسباب قالوا إنها تكمن في سوء عملية الاختيار وعدم الجدية في مراقبة المعدلات العلمية التي من شأنها فرض تعيين الكفاءة العلمية للأجدر والمستحق ، ومنها أيضاً تفضيل الاتيان بالوافدين من الحاصلين على مؤهلات وقدرات ضعيفة وتعيينهم على حساب أولوية التوظيف لأبناء البلد ، كما عبر عن ذلك عدد منهم.
استمر الاعتصام السلمي لنحو ساعة اتفق المنظمون بعده على أن يكون بعدد رمزي ولوقت محدود ولإمهال مجلس الوزراء المعني برسم وإدارة سياسات الدولة بشكل عام والسياسات العلمية بشكل خاص الوقت والفرصة للنظر في ملف توظيفهم الملقى في أدراج المسؤولين وإن لم يتم التحرك للنظر في مطالباتهم وإنصافهم فإنه سوف تتم الدعوة لاعتصامات أخرى وبأعداد أكبر كما اتفق على ذلك المشاركين .
حضر الاعتصام عدد من الدكاترة منهم د. خالد فلاح الكفيفة ، د. سلطان الشريدة ، د. سناء بورسلي ، د. عدنان المقاحطة ، د. بدر ماجد المطيري ، وآخرين . كما عبّر أحد المعتصمين عن امتعاضه لعدم قبول شهادات الدكتوراه المستوفية لشروط القبول في الجامعة والمعاهد التطبيقية ، مما يؤثر هذا الرفض وعدم التعيين على عدم قبول الطلبة في الجامعات لعدم توافر أساتذة بالعدد الكافي لهم . وأبدى آخر استيائه من عملية القبول العشوائي للوافدين الحاصلين على معدلات أقل من المواطنين الكويتيين ومن جامعات ذات مستوى أدنى .
ومن على شبكة التواصل الاجتماعي تويتر شارك العديد من المغردين ومن ” أهل القضية ” في هاشتاق #اعتصام_الدكاتره   …. سبر تنشر  بعض ما جاء فيه من تغريدات: 
د. خالد الكفيفة : بدأ دكاترة الكويت يتوافدون لموقع الاعتصام أمام قصر السيف لإيصال رسالتهم، ولبيان تعنت المؤسسات الأكاديمية معهم! 

د. بدر ماجد المطيري : متجه الى اعتصام الدكاترة أمام مجلس الوزراء لإيصال رسالة باحترام هذه الشهادة الاكاديمية واعطائها مكانتها العلمية .

د. بدر ماجد المطيري : بدأ اعتصام الدكاترة حالياً أمام مجلس الوزراء للمطالبة بحقوق قد سلبت من قبل حكومة ترعى الاجنبي وتترك ابن الوطن .

د. فواز مالح العنزي : الكويتي انفع ، استغلال الامكانيات البشرية الاهتمام بالشباب الحاصلين على المؤهلات العليا واجب الدولة والمجتمع .

د. محمد سعود الرشيدي : ترتيب جامعة الكويت 2499 عالميا – ، وهذا التصنيف صدر وفقا لموقع «Webometrics» الإسباني العالمي المخصص لتصنيف الجامعات .

د. محمد سعود الرشيدي : جامعة الكويت تتعنت في قول شباب الوطن الحاصلين على الدكتوراه بشروط تعجيزية ناسية أن ترتيبها عالميا معيب وهو 2499 .

فيصل المناور : هناك في بلدي من هم في مناصب عليا وأستاذه في الجامعة من ليس لهم علم ولا دراية وهناك من يملكون العلم والمعرفة ولكنهم مهمشون .

فيصل المناور : هناك مجموعة من الدكاترة لهم العديد من الأبحاث المنشورة في أرقى المجلات العلمية ولكن بسبب الظلم والاحتكار ترفضهم الجامعة .

د. أحمد العنزي : عودة الاعتصامات للشارع ومطالبة ابناء البلد بحقوقهم وانصافهم دليل ان الشارع مازال ينبض حتى لو عملت السلطة على خنقه وقمعه .

د. أحمد العنزي : يظل الشارع هو البرلمان الحقيقي الذي يعبر بوضوح عن مطالبات الناس، ولا تأمن السلطة الشارع وحيويته .

م. فنيس العجمي : لازلت عند رأيي حرمان هذه الكفاءات الكويتية بسبب الحسد والعنصرية واي اعذار اخرى هي ذر رماد في العيون

طلال الرميضي : استغرب من المؤسسات التعليمية يستعينون باكاديميين من الخارج ومستواهم ضعيف ويهملون ابناء جلدتهم من جملة الدكتوراه ..! مصالح

د. خالد الكفيفة : إحدى الزميلات خريجة أمريكا حضرت الاعتصام لتقول : يعقل 30سنة أحاول أتعين في جامعة بلدي ويتم تعيين الأجنبي بدل مني!!

د. فهد السماوي : الحكومة تتعسف تجاه الكويتيين أصحاب مؤهلات الدكتوراه المستوفين لشروط التعيين في الجامعة والتطبيقي وتفضل عليهم الوافدين .

د. خالد الكفيفة : سبب مشكله عدم قبول أبنائنا خريجي الثانوية في الجامعة والهيئة، هي نقص الدكاترة ! ومع ذلك لا يتم قبول الدكاترة الكويتيين!