جرائم وقضايا

بعد حكمي أول درجة والاستئناف برفض تطليقهما
“التمييز” تطلب من “العدل” حل خلاف بين زوجين

قضت دائرة الأحوال الشخصية الثانية بمحكمة التمييز برئاسة المستشار إسحاق الكندري، بندب إدارة الاستشارات الأسرية بوزارة العدل لتندب حكمين أحدهما عن مواطن وآخر عن زوجته ليجتهدوا في الإصلاح بينهما ومعرفة أسباب خلافهما والمسيء منهما بعد الاجتماع بهما والاستعانة بالشهود على أن يقدما تقريرا للمحكمة خلال شهر. 
وكانت الزوجة قد لجأت إلى القضاء طالبة تطليقها من زوجها المدعى عليه مبينة أنه دأب على الإساءة إليها بالضرب والسب وامتنع عن الإنفاق عليها وعلى أولادهما بما لا يطاق معه دوام العشرة بينهما، وقضت محكمة أول درجة برفض الدعوى وتأيد ذلك بحكم استئنافي، غير أن محكمة التمييز كان لها رأي آخر حينما قضت بندب حكمين من وزارة العدل للحكم بين الزوجين.
وجاء حكم التمييز بعد أن نعت وكيلة الزوجة المحامية دلال الملا على الحكم المطعون فيه الخطأ في تطبيق القانون والفساد في الاستدلال والإخلال بحق الدفاع، مبينة أن حكمي أول درجة والاستئناف رفضا الدعوى رغم ثبوت تضرر موكلتها وتأيد ذلك بأقوال الشهود والمستندات، وهو ما أخذت به المحكمة في حكمها المشار إليه.