رياضة

طالب الشركات الداعمة بتحري الدقه
الدواس: الدعم المادي لعدد 4 متسابقين فقط وليس للمنتخب بأكمله

عبر متسابق الدراجات المائية أحمد الدواس عن دهشته لما أثير قبل أيام وعبر وسائل الأعلام المختلفه أن بعض من الشركات الخاصة الكويتية قامت بتوفير الدعم المادي اللازم للمنتخب الكويتي الذي سيشارك في الولايات المتحدة الأميركية وتحديدا بولاية * أريزونا * في مطلع أكتوبر القادم مشيرا في الوقت ذاته بأن المشاركة الكويتية في هذا السباق تتكون من عدد 8 متسابقين والدعم المادي والذي وفرته تلك الشركات توجه الي عدد 4 متسابقين فقط دون غيرهم … مما أثار بعض التسائلات حول جدوى ذلك الأعلان الذي نشرته تلك الشركات .. تقول فيه تم تقديم الدعم الكامل للمنتخب أيمانأ منها بأن الراية الكويتية يجب أن تكون مرفوعه وسط هذا النوع من الرياضات وأن  الشباب الكويتي هم وقود المستقبل  !!! 
وحول طبيعة هذا الموضوع أكد الدواس، قائلا: بداية أود أن أبارك وأهني أخواني المتسابقين الذين حصلوا على هذا الدعم الخاص من قبل بعض الشركات الكويتية وهو بمثابة دعم للرياضة الكويتية على أعتبار أن هؤلاء المتسابقين لهم سلسلة من الأنجازات الكويتية في محافل دولية …  وأتحدث اليوم عبر وسائل الأعلام طالبأ الأجابة على هذا التسائل الذي طرحته في بداية حديثي  والمتمثل في أن قيام بعض الشركات الكويتية ..  وتدعي بأنها تقدم الدعم المادي الكامل للمنتخب الكويتي بأكمله !!!  بينما الحقيقة مغايره تمامأ فالدعم توجه الي عدد 4 متسابقين فقط من أصل 8 وهوالعدد الذي سينافس بأسم الكويت في البطولة الاميركية وهنا أيضا أطرح تسائل ثاني هل نحن الأربعة المتسابقين الذين لم يحصلوا على ذلك الدعم المادي لانحمل الجنسية الكويتية ؟؟ أم أن مشوارنا الرياضي وأنجازاتنا طوال تلك السنين لاتخولنا أن نحصل على هذا الدعم المادي ؟؟ أم أن الموضوع برمته  فيه من المحسوبية ؟؟
 
يقول أحمد الدواس فيما يخص مسيرتي الرياضية التي بدأت في أوائل تسعينيات القرن الماضي وأنجازاتي بأسم الكويت بخارجها وداخلها .. وبالمناسبة فأن تلك الأنجازات موثقه لدى النادي البحري الكويتي وكذلك الهيئة العامه للشباب والرياضة .. الي جانب  أستمراري الي هذا الحين وخير دليل فأنني أحد أعضاء المنتخب الكويتي الذي سينافس بالولايات المتحدة الأميركية ولكنني لست متمتعأ بذلك الدعم الخاص .. وكنت أتمنى من تلك الشركات التي تدعي بأنها تدعم الشباب الكويتي في شتى المجالات ولاسيما مجال رياضة المحركات البحرية أن تكون صادقه مع نفسها أولا ومع المجتمع الكويتي ثانيأ ..  وأن تعرف أيضا حجم مسؤولياتها ولاتبحث وراء دعاية رخيصة  تجني من ورائها بعض المكاسب وبالمقابل فانها  تخسر تلك المصداقية  !!!
وأكمل الدواس حديثه بالقول .. أن تلك الشركات مدركه تماما بأن الثمانية متسابقين يحملون الراية الكويتية  وليس هناك أفضلية فهم جميا كويتيون وهدفهم رفع الراية الكويتية وهو شرف لنا سواء قدمت لنا هذا الدعم أو أقتصرته على عدد 4 متسابقين دون الأربعة المتبقين.
وفي ختام تصريحه طالب المتسابق الكويتي أحمد الدواس تلك الشركات بأن تتحرى الدقه في نشرها لتلك الأخبار وأن تعيد النظر في صياغة الموضوع وتحدد من تم دعمه وتوضح لماذا أقتصر هذا الدعم على 4 متسابقين دون غيرهم  حتى يعرف المجتمع الكويتي طبيعة هذا الدعم . 
Copy link