جرائم وقضايا

النيابة العامة تخلي سبيل المحامي جاسر الجدعي بلا ضمان

(تحديث..3) أخلت النيابة العامة سبيل المحامي جاسر الجدعي بلا ضمان على خلفية قضية إعادة خطاب النائب السابق مسلم البراك في ندوة “كفى عبثا”.

(تحديث..2) تواصلت ردود الأفعال المنددة باعتقال المحامي جاسم الجدعي، إذ قال النائب السابق مسلم البراك : “هل يُعقل أن يطلب من محامي يتواجد يومياً في قاعات المحاكم ضمان شخصي لاخلاء سبيله، فقد كان بامكان جاسر الجدعي أن يفعل ذلك ولكنه رفض لأن في ذلك مساساً بكرامة المحامي والذي يطلق عليه (القضاء الواقف)”. 

وتساءل البراك: “هل يعقل ضباط في أمن الدولة والمباحاث الجنائية مارسوا التعذيب ضد المواطنين وبعد التحقيق معهم يخلى سبيلهم بضمان مقر عملهم، وجاسر الجدعي المحامي المتواجد يومياً بالمحاكم يُطالب بضمان شخصي”.  

وأضاف: “الطامة الكبرى أن الجدعي أكتشف أن هناك ورقة مزورة من أمن الدولة تدعي أنه ماثل أمام النيابة العامة بعد القبض عليه من قبل أمن الدولة، بينما هو من ذهب من تلقاء نفسه للنيابة”.

وأكد البراك “القوى الشبابية عرفت جاسر مدافعاً شرساً عن قضاياهم، وعرفه النواب السابقون سباقا في التطوع دفاعاً عن مواقفهم، وعرفت الكرامة جاسر الجدعي إبناً لها تحتضنه كما حرص في كل مواقفه على احتضانها والتمسك بها”.
 
واختتم “حجز جاسر الجدعي باطل لأنه دافع عن كرامة مهنة المحاماة وعدم المساس بحقوق المحامين”. 

(تحديث..1) طالب المحامي ثامر الجدعي من المعتصمين أمام أمن الدولة بفض اعتصامهم المتضامن مع اعتثقال المحامي جاسر الجدعي. 

وقال ثامر الجدعي: “شكرا للمتعاطفين جميعا ونشكرهم على مشاعرهم الفياضة، ونناشد الاخوة المجتمعين أمام أمن الدولة فض تجمعهم بناء على طلب أ.جاسر.. وشكرا لكم”. 

تم إحالة المحامي جاسر الجدعي للحجز في أمن الدولة بعد التحقيق معه، بعد رفضه إحضار كفيل لإخلاء سبيله بقضية إعادة خطاب النائب السابق مسلم البراك في ندوة “كفى عبثاً” لأنه محامي ويستطيع أن يكفل نفسه.  
وفي هذا الصدد قال المحامي د.فواز الجدعي : “مشاري العلوش وعباس الشعبي ومجموعة من الشباب ذهبوا للإعتصام امام مبنى أمن الدولة كتعبير رمزي عن رفض الممارسات التي تمت”.
وقد انتشر على الفور على شبكة التواصل الاجتماعي هاشتاق دعا إلى إطلاق سراح جاسر الجدعي تحت وسم #الحرية_لجاسر_الجدعي. 
Copy link