منوعات

إقالة مسؤول صيني كبير لإقامته زواج باذخ لابنه

أقال الحزب الشيوعي الصيني مسؤولاً كبيراً في صفوفه احتفى بزفاف ابنه بحفل باذخ، مخالفاً بذلك تعليمات الحزب لمسؤوليه، وبحسب وسائل الإعلام الرسمية، فإن المسوؤل لينشيانغ اختار إقامة عرس ابنه في المركز الوطني للمؤتمرات في الصين، بحضور فنانين معروفين. 
ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة عن المسؤول المقال أنه دفع من نفقات العرس 200 ألف يوان (24 ألف يورو)، وأن الباقي كان على نفقة أهل العروس.
لكن ذلك لم يكن مقنعاً للجنة المراقبة في الحزب التي أبدت أسفها “للآثار الاجتماعية السلبية الناجمة عن هذا الزفاف”.
وكان زعيم الحزب الشيوعي الصيني شي جينبينغ تعهد إلزام المسؤولين الشيوعيين بنمط حياة أكثر تقشفاُ.
ولهذا السبب، ذكرت اللجنة المركزية للمراقبة، الشرطة الحزبية التابعة للحزب الشيوعي، وهو الحزب الوحيد المرخص له في البلاد، بضرورة وضع حد لهذه المخالفات.
في موازاة ذلك، أطلقت السلطات الصينية حملة ضد الفساد في الإدارات العامة للدولة، لا تستثني كبار المسؤولين.
Copy link