محليات

“الأشغال”: تركيب قطع الجسور في مشروع تطوير شارع جمال عبدالناصر

أعلنت وزارة الأشغال العامة )الكويت( اليوم عن تقدم سير الاعمال  في مشروع تطوير شارع جمال عبد الناصر (هـ ط/167)، والذي يعد أحد اضخم مشاريع البنية التحتية و الطرق متعددة الأدوار في العالم، حيث دخلت الأعمال في مرحلة متطورة ستسفر عن اخراج معالم المشروع  النهائية و ذلك باستكمال اول خمسة بحور من الطريق العلوي و المكون من القطع مسبقة الصب و الاجهاد و الذي تم تركيبها بواسطة الرافعات المعلقة المتحركة (Launching Girder) حيث تعد طريقة تركيب قطع الجسور و المعروفة باسم (Span by Span) او تركيب البحور الكاملة بالتوالي، نقلة نوعية و التي تعتبر من احدث التقنيات المستخدمة عالميا لتركيب قطع الجسور مسبقة الصب. كما أعلنت عن سرعة إنجاز اعمال التأسيس للطريق الخدمي على تقاطع الطريق الدائري الثاني و التي تتمثل في حفر الأوتاد و القواعد الخرسانية. و يعد تطوير شارع جمال عبد الناصر واحد من اكبر مشاريع التنمية في الدولة و الذي تشرف عليه وزارة الأشغال كإحدى اهم الخطط الاستراتيجية لتطوير شبكة الطرق السريعة بهدف رفع القدرة الاستيعابية للشارع و التقليل من الازدحام المروري وخفض نسب الحوادث المرورية و زيادة الأمن و السلامة.
 
و يعتبر مشروع تطوير شارع جمال عبد الناصر (هـ ط/167) في مرحلتيه التصميمية و التنفيذية ذا قيمة هندسية عالية جدا حيث تطلب خبرات محلية و عالمية كبيرة لتشرف على أعمال المشروع بالتقنيات العالية كما تطلب تنفيذ هذا المشروع العملاق التعاقد مع مقاولين عالميين و وكيل محلي للاشتراك جميعا من أجل إنجاز الاعمال طبقا للمعايير العالمية و بجودة عالية جدا، كما ان القيمة الهندسية العالية للمشروع ايضا هي بحجم الأعمال الضخمة و المختلفة فيه سواء كانت اعمال إنشائية أو نقل و تحسين مرافق و خدمات أو اعمال الطرق المؤقتة و التحويلات المرورية أو صب قطع الجسور في ساحة الصب لاسيما ان بعض من تلك الاعمال يتم تنفيذها بتقنيات حديثة و مبتكرة بواسطة  آلات هائلة منها الرافعات الآلية لنقل و تركيب وحدات الجسور.
 
و أشار المهندس محمود رمضان، مهندس مشروع تطوير شارع جمال عبد الناصر، الي انه قد تم توريد و تشغيل مجموعة من مختلف انواع و احجام الرافعات آلية للمشروع و عددهم 19 رافعة، ففي ساحة الصب المسبق لقطع الجسور في منطقة الدوحة يتم تشغيل 11 رافعة من فئة الEOT المعلقة على جمالون تعمل بالكهرباء بحمولات 10 – 25 طن تستخدم للتحكم في تحريك قوالب الصب الحديدية، كما يتم تشغيل 4 رافعات جسرية (2 بحمولة 100 طن و 2 بحمولة 140 طن)  تستخدم في رفع و تحريك قطع الجسور بمختلف احجامها واوزانها.
و بالنسبة الى تركيب قطع الجسور في الموقع فقد انطلقت اول الرافعة معلقة متحركة (Launching Girder) من اثنين بالمشروع في سبتمبر الماضي و التي قد تم بواسطتها استكمال اول خمسة بحور في الطريق العلوي بالاتجاهين بداية من مطلع الجسر و حتى اول قطعة ركيزة رئيسية و ذلك بتقنية ال(Span by Span) او تركيب البحور الكاملة بالتوالي. كما انطلقت الرافعة الثانية هذا الشهر و التي يتم من خلالها تركيب بحر كامل في المرحلة الثانية بالمشروع. و يتم توظيف هذه التقنية من خلال تحريك عوارض الرافعة المعلقة قوق تيجان الاعمدة و التي تتكون من قطع الركائز الرئيسية  ثم يتم رفع صف كامل من قطع الجسور بين ركيزتين و من ثم تتم عمليات التركيب و الاجهاد و اللصق للقطع من اجل تكوين بحر كامل. بعد ذلك يتم تحريك الرافعة من جانب الى اخر لتركيب البحر الثاني المجاور ثم تتقدم الرافعة الى الامام لتركيب البحريين التاليين. و تتميز تقنية ال(Span by Span) عن غيرها بسرعة التركيب لقطع الجسور حيث يتم رفع و تركيب و اجهاد مجموعة من قطع الجسور مسبقة الصب في آن واحد بدلا من رفع و تركيب و اجهاد كل قطعة على حدا، بحيث تم تركيب حوالي 80 قطعة في وقت قياسي.
 
أما عن سلامة العمل على هذه الرافعات فقد أفاد المهندس محمود انه من اللافت تركيز المتعهد على تطبيق اجراءات الامن و السلامة في المشروع بمنتهى الاهتمام و الحرص على مطابقتها لاشتراطات الامن و السلامة الدولية حيث تم اضافة سياج للحماية على جانبي سطح الجسر كما توجد احزمة معلقة للعاملين على الرافعة تضمن الحركة الآمنة على سطح الجسر. 
 
و تتضمن الأعمال الإنشائية إنشاء العناصر المكونة للجسور و المنحدرات و هي الخوازيق و القواعد والأعمدة و أيضا إنتاج قطع الجسور مسبقة الصب في ساحة الصب و الإجهاد المسبق بمنطقة الدوحة. أما عن تحويل الطرق و المرافق فهي تشمل التحويلات المرورية و نقل الصرف الصحي والأمطار و خطوط المياه و الكهرباء و التليفونات. و يضم مشروع تطوير شارع جمال عبد الناصر السريع من خمس مراحل للعمل و هم المرحلة الأولى، التي تبدأ من الطريق الدائري الأول (قصر السلام) إلى طريق المطار. و المرحلة الثانية، من شارع دوار مستشفى الصباح إلى منطقة غرناطه بإتجاه الصليبخات. و المرحلة الثالثة، من  تقاطع طريق الغزالي إلى تقاطع مستشفى الرازي. ثم المرحلة الرابعة، من طريق المطار إلى تقاطع طريق الغزالي و آخرا المرحلة الخامسة و هي تقاطع طريق الغزالي.
 
و الجدير بالذكر ان نسبة الإنجاز الكاملة لأعمال المشروع قد وصلت إلى 20% لتاريخه، فعن أعمال الأساسات الخرسانية, قد تم إستكمال 1258 خازوقا عاملا مع إنجاز جميع خوازيق الإختبار في جميع المراحل الأخرى للمشروع, كما تم صب 81 قاعدة عامود و تجهيزها بالكامل وذلك لصب الأعمدة الخرسانية التي تم تشييد 51 منها ( و جاري العمل على 20 ) و 21 من تيجانها و التي تتكون من قطع الركائز الرئيسية حيث ينطلق منها تركيب قطع الجسور مسبقة الصب و الإجهاد.  أما عن أعمال بناء مطلع الجسور فقد تم الإنتهاء من تشييد الهيكل الخرساني الكامل لأول مطلع والواقع في المرحلة الثانية من المشروع.
 
و لقد تمكن من إنتاج 1637 قطعة من قطع الجسور التي يتم تصنيعها و تخزينها في ساحة الصب و الإجهاد المسبق في منطقة الدوحة. أما عن أعمال الطرق و نقل المرافق, فقد تم فتح 12 تحويلة مرورية لتاريخه بغية إستكمال الأعمال الإنشائية المطلوبة كأعمال بناء النفق عند تقاطع شارع جمال عبد الناصر مع الطريق الدائري الثاني و الذي تتم فيه الآن عمليات الحفر و ترسيخ الاوتاد فقد تم ترسيخ اجمالي 1225 منها.
 
وفقا لالتزامها بتطوير البنية التحتية و شبكة الطرق في الكويت, تقوم وزارة الأشغال العامة بتنفيذ مشروع تطوير طريق جمال عبد الناصر الذي يهدف إلى تحويل الطريق القائم الى طريق سريع متعدد الادوار بمواصفات عالمية و تتقدم بالإعتذار عن اي إضطراب قد تسببه اعمال المشروع ملتمسة الصبر من مستخدمي الطريق حيث أن الفوائد التى سيعود بها المشروع جديرة بالتضحيات.
 
Copy link