محليات

خلال افتتاح ممشى السرة
الحمود: مبادرة “خالد عبدالعزيز الهاجري” تستحق الإشادة

أعرب وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود عن أمله في أن تحذو المناطق النموذجية في الكويت حذو منطقة جنوب السرة التي انطلق فيها ممشى خالد عبد العزيز الهاجري بجهود فردية، معربا عن شكره الجزيل لهذه المبادرة والجهود المهمة في توفير نشاط رياضي متميز ومهم للغاية، يتوافق مع الثقافة .
وكشف خلال انطلاقة الماراثون الرياضي الذي شارك فيه أهالي جنوب السرة بمناسبة افتتاح ممشى خالد عبد العزيز الهاجري، الهدف الرئيسي الذي نسعى لتحقيقه وهو تنمية الفكر الرياضي وتوفير الترفيه المفيد وإطلاق الأنشطة الاجتماعية والثقافية المختلفة.وبين أن ما قام به خالد عبد العزيز الهاجري عمل مشكور، ودليل اهتمام شخصي بالأهداف التي نسعى لتحقيقها، حيث نعمل على تغيير مفهوم الرياضة نحو المجتمعية وجعلها رديفا أساسيا للرياضة التنافسية، داعيا جميع المناطق إلى الاقتداء بالمبادرة الرائعة التي تعتبر وسيلة مهمة لتحقيق الصحة العامة للمجتمع وتساعد بشكل مباشر في مكافحة الكثير من الأمراض العصرية كالكسل والسمنة.وتقدم الشيخ الحمود بالشكر لصاحب الممشى خالد عبد العزيز الهاجري ولأهالي منطقة جنوب السرة الذين حضروا للمشاركة في الماراثون الرياضي وافتتاح الممشى المميز والمجهز تجهيزا يتناسب مع حاجة المجتمع للثقافة الرياضية والصحة العامة.
وبدوره، قال خالد عبد العزيز الهاجري إن انطلاقة الممشى جاءت بعد جهد دؤوب ومسيرة طويلة تكللت بالنجاح لخدمة الكويت التي لن نوفيها شيئا مما قدمته لنا، بالإضافة إلى خدمة الممشى لأهالي جنوب السرة الذين يتطلعون على الدوام للإنجازات المعاصرة التي تختصر المسافات وتحقق الاحتياجات، مبينا أن ما قدمه ما هو إلا هدية متواضعة للكويت وأهلها.وأكد أن الهدف من افتتاح الممشى وتجهيزه بالالعاب الرياضيه  وبكل ما يحتاج إليه ممارسو رياضة المشي التي تعتبر من أقل الرياضات جهدا وأكثرها نفعا، هو دعم الرياضة وتشجيع أبناء منطقة جنوب السرة على ممارسة المشي في ممشى متكامل المواصفات ما يمنحهم وقاية من الأمراض المزمنة والمستشرية في هذا الزمن.واشار إلى انه لولا جهود الجهات المعنية وإسهاماتها في استخراج التراخيص اللازمة للممشى الذي يخدم جميع أبناء منطقة جنوب السرة لما استطعنا أن نصل إلى ما وصلنا إليه، الامر الذي يستحق منا كل الشكر والتقدير، ورد جزء من الجميل للكويت ولسيدي صاحب السمو الامير وسمو ولي عهده الامين وجميع أبناء الكويت وأبناء منطقة جنوب السرة الكرام.
هذا وقد شهد افتتاح ممشى خالد عبد العزيز الهاجري حضورا إعلاميا مميزا، إلى جانب الكثير من المفاجآت والانشطة والفعاليات التي شارك فيها جمع غفير من أبناء منطقة جنوب السرة الذين حضروا خصيصا للمشاركة في الماراثون الرياضي الذي تزامن مع إطلاق الألعاب الرياضيه المتنوعه والطائرات الورقية التي زينت سماء الكويت بالأعلام الوطنية وأعلام الماراثون.وقد جرى تكريم جميع الفائزين في الماراثون وتوزيع الهدايا القيمة عليهم، إضافة إلى توزيع الوجبات السريعة على كل المشاركين في الأنشطة المميزة والجوائز، مع تخصيص أنشطة للأطفال وأخرى للمكفوفين وذوي الاحتياجات الخاصة، وسط سرور كبير عم أوساط المشاركين الذين حرصوا على التواجد قبل موعد انطلاقة الماراثون للمشاركة في جميع الفعاليات.‏
Copy link