أقلامهم

محمد المطر: التعامل بين التيار والمنفصلين منه

التعامل بين التيار والمنفصلين منه
بقلم / محمد عبدالله المطر 
نسمع بين فترة واخرى عن ظاهرة ليست بمستغربة في ساحة التيارات الاسلامية والتيارات والمدارس الفكرية عموماً وهي الانشقاق او الانفصال او الختلاف القوي بين شخص وتيار او مدرسة ينتمي لها وهذا امر طبعي الحصول ومن المحال عقلاً ان تجد كل البشر لا تتغير قناعاتهم بالحياة سواء بتغير الافكار او السلوك او المواقف ، وهناك عوامل كثيرة تجعل الانسان المنتمي الى تيار او مدرسة معينة ينفصل عنها او يتركيا وهي :
1- تغير القناعات الفكرية لدى الشخص في امور واصول عند المنظمة او المدرسة التي ينتمي لها ويحس هذا الشخص ان قناعاته الجديده الفكرية يصعب ان تتماشى وتمضي مع هذه المجموعة.
2- الخلاف الاداري الشديد الذي تنتج عنه قرارات كبيرة مؤثرة على عمل هذا التيار او المجموعة ولا يحتمل التوافق او الصبر على المجموعة عند هذا الشخص مثل اتجاهات او اختيار اشخاص لمهمات معينة ..الخ.
3- شعور الفرد بعدم التغيير في بعض الامور والسلوكيات التي لاتعجبه في تياره وبهذا الامر يجد انه لا يستطيع الصبر بسبب عدم القدرة على التغيير الداخلي او استمرار السلبيات المؤدية لتلك الامور.
4- الخلافات الشخصية مع قيادات العمل او اشخاص في بيئة العمل يجد الفرد خاصة (شديد العاطفة) و(الانفعالي) عدم قدرته على الانسجام في العمل مع تلك المجموعة .
5- الجوانب النفسية في الحياة خارج العمل والتيار مع ظروف البيت والعمل والرزق وغير ذلك مما تجعل الشخص تتأثر عليه الامور وتتعدى على كل شئ .
6- شعور الشخص بعدم التقدير من التيار او المؤسسة التي ينتمي لها في طموحه في مناصب معينة او واجهات ويحس انه افضل من كثير ممن يتبناهم التيار ويفضلهم عليه .
7- التأثر بموجات اعلامية او مجتمعية من اطراف معينة او سلطة تحارب التيار او المدرسة التي ينتمي لها مما تجعله يبتعد متأثرا او خوفا على رزق او منصب او سمعة او غير ذلك.
هذه بإيجاز ابرز الاسباب التي تجعل اي انسان ينفصل او ينشق او يختلف مع التيار او المجموعة التي ينتمي لها ومن هنا لا اريد ان اناقش الاسباب التي وضعتها وكيف التعامل معها فهذا في مقال اخر ولكن يهمني الان كيفية التعامل بين الافراد المنفصلين او المفصولين مع التيار او المدرسة التي ينتمون لها واجمل ذلك بأمور:
1- عدم قطع الود بين التيار والاشخاص في الزيارة والسؤال والتعامل الاخوي وتبعاته .
2- عدم افشاء الاسرار بين الطرفين سواء الجماعة تفشي اسرار الشخص او الشخص يفشي اسرار الجماعة .
3- ذكر الايجابيات والانصاف فيجب على الشخص ان يذكر ايجابيات التيار الذي ينتمي له وان اختلف معه في امور وكذلك التيار يذكر ايجابيات ذلك الشخص ولا يغفل هذا الامر بسبب الخلاف.
4- الاعتراف بالفضل والوفاء سواء شخص يذكر فضل التيار او المدرسة في ايجابيات تعلمها منهم وكذلك الجماعات تذكر فضل هؤلاء الاشخاص ودورهم الايجابي السابق
5- الادب والاخلاق في النقد وذكر السلبيات ولا تتحول الامور الى سباب وطعن وغير ذلك
6- التعاون في الامور المتبادلة  التي تخدم الجميع
هذه مجموعة من النقاط اجدها في غاية الاهمية لهذه الظاهرة التي تكثر عموما في كل التيارات وبين التيارات الاسلامية خصوصاً ولعلي اتوسع عن مناقشة الاسباب في مقالات اخرى واسأل الله ان يثبتنا على طريق الخير واللهم يا مقلب القلوب والابصار ثبت قلوبنا على طاعتك .
Copy link