كتاب سبر

في مقال ساخن.. قبل ساعات من صدور حكم "دخول المجلس"
حمد العليان: غدًا يسدل الستار

غداً ستكون الجلسة الأخيرة في محاكمة قضية دخول المجلس ..
غداً سوف يصدر الحكم .. الذي قد يصل إلى سجني خمس سنوات ..
غداً يُحاكم هُتافٌ أعزل .. واحتجاجٌ رمزي .. وتبقى الملفات الكبيرة الجادة محفوظة‏..
غداً يصدر الحكم في ثلة من شباب الوطن .. ولازالت ملفات الناقلات والإيداعات والتحويلات والديزل ومليارات التنمية مفتوحة ومازال أبطالها يلعبون..
هل بَقِيَتْ ياوطنُ من كلمات !؟
غداً صباحاً يسدل الستار على القضية الأشهر قضية “دخول المجلس” بإصدار الحكم فيها بعد محاكمة استمرت سنة ونصف، فمهما يكن الحكم فيها يكفينا فخراً أننا نحاسب لأننا ثرنا ضد الفساد وسادته..
يبقى قبل الحكم أن أشكر جميع من وقف معنا في هذه القضية بالدعم والمساندة والدعاء، فشكرًا بحجم السماء لأهل الكويت جميعاً ، شكرًا للأهل والأصدقاء، شكرًا لهيئة الدفاع جميعاً، شكرًا لمن تولى الدفاع عني في هذه القضية شكراً للأستاذ الكبير محمد عبدالقادر الجاسم وللصديق العزيز الاستاذ عبدالله الأحمد..
في النهاية لا أملك أن أختم دون أن أشكر أسرتي الصغيرة على تحملها لهذه القضية بكل تبعاتها، أستميحكم عذراً على تقصيري معكم وعلى إرهاقكم في هذه القضية معي فلقد كنتم بعد الله خير عون وسند لي لا حرمني الله منكم، والحمدلله رب العالمين. 
يصدر الحكم غدا صباحاً في قصر العدل ، الدور الرابع ، قاعة 16 ، ينطق به القاضي هشام عبدالله. 
عشتكم جميعاً وعاشت الكويت.. 
والحمدلله من قبل ومن بعد.. 
بقلم.. حمد العليان 
Copy link