كتاب سبر

دلو صباحي
الأربعاء الأبيض

الحكم الصادر من محكمة الجنايات ببراءة 70 متهمًا في قضية اقتحام مجلس الأمة بينهم نواب سابقين هو حكم تاريخي بكل المقاييس يعكس مدى شموخ هذا القضاء الكويتي العادل الذي لا يتأثر أبدًا بحديث المحرضين والمطبلين وأبواق الفساد والثروة.
الحكم الصادر حول الأربعاء الابيض الذي أرادوا له أن يكون أسودًا يكرّس مفهوم دولة القانون والمؤسسات.. ويفضح زيف المغرضين وحقد المنافقين أصحاب الحناجر المسمومة والخناجر الغادرة الخائنة الطاعنة من الخلف وفي ظلام الكره والغيرة والحسد.
حكم محكمة الجنايات جاء متسقًا مع الواقع الذي نعيشه ومع الواقعة بملابساتها التي تفهمها روح القانون وبنود ومواد القانون ويراها أي محايد أو نزيه كما قضائنا الذي هو آخر صروح العدل والحماية للمواطن الباحث عن الحرية والديمقراطية.
الحكم بشأن الأربعاء الأبيض حكم لصالح الشعب ونواب الشعب وأبناء الشعب الذين وجدوا في بيت الشعب الملاذ الآمن والحصن الحصين للتعبير عن الرأي بكل شفافية ووضوح وصدق وأمانة وهو حكم يرى أن ما حدث لا يصنّف على أنه هجوم.. ونحن نعتبره لجوء سياسي واستقواء بالديمقراطية.
أن هذا الحكم هو العادل في نظري وكثيرون من أبناء البلد.. ويتسق واعتبارات لا تفوت حريص على مصلحة البلاد والعباد.. واهمها الظروف المحيطة والأوضاع التي تعيشها بلدنا والمنطقة.
تحية للشباب والنواب الذين تم اتهامهم وانهالت عليهم التهم من كل حدب وصوب.. تحية لهؤلاء الابطال الذين ظلوا صامدين رغم كل ما تعرضوا له من سب وقذف وإكراه نفسي وحروب معنوية شرسة من خصوم لا يراعون أي حقوق للمتهم البرئ حتى تثبت ادانته.
تحية للإعلام الصادق والأقلام الحرة والمنابر الشريفة ولكل الحركات والتجمعات التي ساندت ابطال الاربعاء الأبيض.. تحية لمن غرد بكلمة حق وعلق بجملة حق وكتب كلمة حق في زمن اصبح فيه الحق مطارد والباطل مستقر ومستتب وآمن.. زمن فيه يطارد من يطالب بالحقيقة ويأمن فيه السارق والراشي والمرتشي.
تحية للقضاء الشامخ.. أملنا في المستقبل وشعاع النور الذي يضيء لنا الطريق نحو غد أفضل.. ولعل اول ثمار جهود هؤلاء الشباب هذا الحكم التاريخي وهذا النجاح الكبير.. الكبير جدا.
Copy link