محليات

الناشط البيئي ناصر الهاجري لـسبر: رالي للسيارات دمّر حملة تشجير المنطقة الجنوبية

أكّد الناشط البيئي ناصر الهاجري قيامه قبل اسبوعين بحملة تشجير المنطقة الجنوبية في زرع 10 آلاف شتلة من نبات العرفج بمشاركة أبناء الكويت وبمشاركة الهيئة العامة للبيئة، وإن الحملة كانت ناجحة بجميع النواحي.
كما قال: “والحمدلله قمنا بزيارة الشتلات بعد تشجيرها بعشرة أيام، حيث وجدناها بحالة جيّدة ومبشرة”.. ولكنه أكّد في اتصال هاتفي لـسبر بأن مفاجأة لم تكن في الحسبان كانت قد حصلت، وهي “قيام مسابقة رالي للسيارات في نفس الموقع”.
وأضاف: “قمنا أمس بإبلاغ الهيئه العامة للبيئة، وبعد ابلاغهم فرحنا في خبر صدر من حسابهم في تويتر في إيقاف مسابقة الرالي المقرر إقامتها اليوم 12/21 وقمنا بزيارة الموقع صباحاً وتفاجأنا أن مسابقة الرالي مستمرة ولم تتوقف”.
ووجه الهاجري عدة تساؤلات إلى الجهات المعنية، وجاءت كالتالي: 
هل هذا جزاء شباب مخلص قدموا جهود جبارة لتشجير مناطق كثيرة في الكويت شمالًا وجنوبًا؟
– أين وعود الهيئة العامة للبيئة بإيقاف الرالي؟
– أين دور بلدية الكويت؟ 
– لماذا تسمحون بالعبث في البيئة البرية؟
وقال كذلك: “تم تدمير البيئة البرية بالكامل، وعند بدايتنا في إعادته والمساهمة في تشجيره، أتى من يقضي على أحلامنا في بر جميل ممتلئ في الأشجار البرية والأعشاب”.
كما نوّه إلى أن”المنطقة المقام فيها سباق الرالي ممنوعة من الرعي والتخييم، لكن سُمح للرالي لكي يقضي على النباتات البرية بجرافاتهم ومسح الأرض وعمل الأرواف، نحن نغرس وغيرنا يدمر ما بنيناه”.
وذكر إن “استمر حال البر على ماهو عليه، فلن يكون هناك بر، بل مخلّفات مباني ومخلّفات مخيمات في صمت حكومي غريب عن ما يحدث”.
Copy link