محليات

دعا للاستفادة من التجربة الأرجنتينية في الضغط على التجار
الشعشوع: زيادة أسعار البيض مستمرة و”التجارة” لا تطبق قوانين حماية المستهلك

وصف أمين سر مجلس إدارة جمعية العدان والقصور التعاونية سالم حسين الشعشوع ما يدور حاليا من تراشق وتبادل للاتهامات بين اتحاد الجمعيات التعاونية ووزارة التجارة على خلفية ازمة البيض ما هو إلا حلقة في مسلسل غلاء الأسعار المصطنع وجشع التجار اللامحدود، والذي حذرنا منه مرارا وتكرارا. 
وأكد في تصريح صحافي أن التلاعب بالألفاظ وإلقاء اللائمة على الآخر لا يكفي للوصول لحلول ناجعة، حيث سيبقى المواطن والمستهلك تائهين يدوران في حلقة مفرغة يستمعان لهذا وذاك ليكونا بذلك اول الخاسرين في ذلك التشابك الذي يشبه المسلسلات المكسيكية المطاطة والمملة .
وزاد بأن عدم وفاء وزارة التجارة بتعهداتها بإدراج البيض في مواد التموين كما وعدت في السابق أثناء الأزمة الأولى العام الماضي، ثم القفز مؤخرا فوق مسؤولياتها القانونية وإصدارها لقرار بزيادة أسعار البيض 5%، على الرغم من أن كافة القوانين التي في حوزة الوزارة لا تعطيها الحق في رفع أسعار السلع كل هذا، يؤكد تقاعس وزارة التجارة ووقوفها إلى جانب التاجر على حساب المواطن والمستهلك، وذلك بعد أن تقاعست عن تطبيق القوانين التي تصب في صالح المستهلك .
وتمنى الشعشوع أن لا تمر الزيادة على سعر البيض 5%، قائلا: إن التجارب السابقة على صعيد العلاقة بين الوزارة والتجار علمتنا أن خطوة التنازل الأولى تتبعها خطوات أخرى، وللأسف سيكون هناك زيادة أخرى على أسعار البيض تتخطى 30 %، فضلا عن أن تلك الخطوة ستعقبها خطوات أخرى لزيادة أسعار عدد آخر من السلع والمواد الغذائية إن لم تقم الوزارة بتفعيل القوانين التي في حوزتها لحماية المستهلك .
واعتبر أن مقاطعة الشركات الموردة للبيض من قبل الجمعيات التعاونية والأسواق الموازية هو الحل الوحيد لإجبار تلك الشركات على التراجع عن مخططاتها وتحكمها بالسوق وصناعتها للازمات الغذائية، متابعا بأن لنا في أزمة البيض التي شهدتها الأرجنتين عبرة وذلك عندما اجبر الشعب الأرجنتيني تجار البيض هناك على أن يبيعوا البيض بربع سعره الأصلي.
وتابع بأن الأمر لم يقف عند هذا الحد بل قدم التجار اعتذارا رسميا للشعب في الصحف بعد جولات بينه بينهم قاطع فيها الشعب بأكمله كافة الشركات وامتنع عن شراء البيض لثلاثة شهور عندها اتخذت الشركات قرارا برفع أسعار البيض، ليفوز الشعب الأرجنتيني في معركته مع التجار ويوفر له السلعة بخصم 75%.
Copy link