بورتريه بورتريه ((سبر))

عبدالرحمن العنجري.. ودُمى “افتح يا سمسم”..!

يتوقّع له البعض أن يكون “أول رئيس حكومة منتخبة” من الشعب.. ربّما كان ذلك طموحاً شرعياً في نفسه لم ينفه أو يؤكده بعد..!
نائب سابق.. لكنه لم ينكفئ في زاوية النوّاب السابقين.. “مزعج” كثيراً للسُّلطات الثلاث وللسلطة الافتراضية الرابعة “الصحافة” حين تُخطئ : “الصحف الكويتية مابين الانتهازية ونهب الاموال والمناقصات القذرة”.. نقلاً عن تغريدة له.
مُعارض ٌ “ليبرالي” يرفض “الدكتاتورية الليبرالية”.. يرى أن “الانتساب للاخوان المسلمين ليس سُبّة”.. ويضيف : “الفِكر يُواجه بالفِكر وليس بالقمع”..!
“عبد الرحمن فهد مشاري العنجري”، من مواليد 1957، لديه ولدان “مشاري” و “محمد” . نائب سابق في مجلس الأمة 2009 و فبراير2012 قبل أن يُصبح “المجلسُ” مسرحاً لـ”الكوميديا السوداء”..! 
حاصل على بكالوريوس إدارة أعمال من جامعة سونوما في كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1980، عمِل في عدة مجموعات ومؤسسات وشركات داخل الكويت وخارجها مُكتسباً على إثر ذلك خبرة واسعة في الادارة والاقتصاد. 
عضو مجلس ادارة الجمعية الكويتية للدفاع عن المال العام.. عضو سابق في المكتب السياسي لـ “التحالف الوطني الديموقراطي” 
من المقاطعين لانتخابات “مجلس الصوت الواحد” حتى اليوم ولا ندري عن قراره مستقبلاً..!
لديه أفكار وانتقادات حول الاصلاح السياسي والتنمية والاقتصاد والاسكان والصحافة والحريات، الأمر الذي “أرّق” مُعسكر الفساد.. مؤخراً تصدّر “أبومشاري” الواجهه حين طلب مناظرة أحد أعضاء الحكومة الحالية ومواجهته.. لم يتقدّم أي عضو في الحكومة ولا من يُمثّلها لنزاله.. وبما أننا في عصر “الانهيار الأخلاقي” وفي زمن “الوقاحة السياسية” فليس مستغرباً أبداً أن يتعرض “العنجري” لبذاءات من أشخاص ظنّوا في غفلة أنهم يمثّلون “الأُمة” وهُم ليسوا سوى دمىً في يد “أحدهم” كـ دمى البرنامج الشهير “افتح يا سمسم” .. مثل “كعكي”.. “كركور”.. “أنيس وبدر”.. مع الاعتذار لـ دُمى “شارع السمسم” التي كانت تحركها “الأيادي” لنتعلم “الأحرف الهجائية” أطفالاً.. وليس “البذاءات”..!

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق