كتاب سبر

يوماً ما سنرحل

يقول الله عز و جل في القرآن الكريم كلم من عليها فان ولن يبقى إلا وجه ربك ذو الجلال والإكرام؛ هذه الآية دليل قاطع لكل عاقل انه يوماً ما سيموت ويرحل عن هذه الدنيا الزائلة، لكن المشكلة ليست بالموت والرحيل، المشكلة الكبرى ماذا قدمنا في هذه الدنيا أولاً؟ ماذا قدمنا لأخرتنا من العبادات والطاعات والأعمال الطيبة؟ ثانياً ماذا قدمنا للإسلام ولأمة الإسلام هل ناصرنا الإسلام والمسلمين؟ هل رفعنا الظلم عن المسلمين المضطهدين في أرجاء المعمورة؟ هل أشبعنا جائعهم هل كسينا عاريهم هل داوينا مريضهم وجريحهم؟ هل سترنا عوراتهم هل أدفيناهم من برد العراء؟ هل حزنا على ما مر بهم؟ هل دعينا الله لهم؟ كم هي كبيرة واجباتنا اتجاه ابناء جلدتنا لكن للأسف أغلبنا مقصرين.
يجب على كل إنسان قبل الرحيل أن يجعل له بصمة خير و موقف عز و فخر أمام الله و عبادة الحياة قصيرة جداً لكن العمل الطيب يجعلها اطول حتى بعد الرحيل.
يا أمة الإسلام تكالبت عليك الأمم و ضعفتم بسبب عدم الإحساس و الشعور بالمسوؤلية اتجاه بعضنا البعض لو أننا كلنا بصوت واحد قلنا (لا) لظلمنا لا لانتهاك اعراضنا لا لقتل رجالنا و نسائنا و اطفالنا لا لإستعبادنا لا لقهرنا لكن الحال افضل بكثير مما نحن فيه الان عزيزي القارىء هدفي من هذا المقال يحاسب كل منا تقصيره مع الاخرين و تصحيح الخطأ.
خارج السرب 
بعون من الله ستفرج
م. فلاح الظريان
Copy link