محليات

وزير الاعلام : الميدالية الاولمبية الثانية أكدت قدرة شباب الكويت على مواجهة التحديات

قال وزير الاعلام الكويتي ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان صباح السالم الحمود الصباح اليوم الاحد ان تحقيق ميدالية ثانية لدولة الكويت في دورة الالعاب الاولمبية (ريو 2016) أكدت قدرة الشباب الكويتي على تحدي “الصعاب التي تواجه الحركة الرياضية الكويتية في ظل الظروف الحالية”.

وأضاف الحمود لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان تحقيق الرامي عبدالله الطرقي الرشيدي ميدالية برونزية في رماية (الدبل سكيت) تضاف الى مجموع الميداليات الاولمبية للرياضيين الكويتيين المشاركين في الاولمبياد مؤكدا انه يعد انجازا تاريخيا للرياضة الكويتية على الصعيد الدولي.

وذكر انه على الرغم من “التحديات التي فرضت على الرياضة الكويتية وتوقفها عن المشاركة الدولية تحت راية علم الكويت فإن اصرار ابناء الكويت على المشاركة في الاولمبياد حتى لو كان ذلك تحت العلم الاولمبي جاء مؤكدا قدرة الرياضيين الكويتيين على تمثيل بلدهم ورفع شأنها”.

وأكد الحمود اعتزاز القيادة السياسية العليا في البلاد وفي مقدمتها سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء بأبنائهم الشباب مبينا ان القيادة السياسية تعول على قدرات شباب الكويت في حمل راية المسؤولية الوطنية لرفعة وتقدم البلاد في المجالات كافة.

ورفع بهذه المناسبة اسمى التهاني الى مقام حضرة صاحب السمو امير البلاد وسمو ولي عهده وسمو رئيس مجلس الوزراء وإلى الشعب الكويتي الوفي كافة مثمنا الجهود الكبيرة التي بذلها الرياضيون في سبيل اسعاد الكويت وأهلها.

Copy link