محليات

الصبيح: المرحلة المقبلة تتطلب مزيدا من العمل وبذل الجهود لتحقيق التنمية المنشودة

أكدت وزير الشؤون الاجتماعية والعمل ووزير الدولة لشؤون التخطيط والتنمية هند الصبيح، أن المرحلة المقبلة تتطلب المزيد من العمل وبذل الجهود، لتحقيق التنمية المنشودة، واستكمال مشاريع تطوير الأداء، وتحسين الخدمات التي تقدم للجمهور في كافة الجهات الحكومية ضمن خطط التنمية التي يجري تنفيذها، والتي تتضمن الكثير من المشاريع الاستراتيجية ذات العوائد التنموية.

جاء ذلك في تصريح صحفي أدلت به الوزيرة الصبيح على هامش جولة قامت بها صباح اليوم الأحد بهدف تقديم التهنئة بمناسبة عيد الأضحى المبارك للعاملين في الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية، والادارة المركزية للاحصاء، ووزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، رافقها خلالها الأمين العام للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية الدكتور خالد مهدي، ووكيل وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل الدكتور مطر المطيري.

وخلال الجولة قدمت الوزيرة الصبيح التهنئة للعاملين بمناسبة العيد، كما تفقدت مواقع العمل داخل أروقة الجهات الخاضعة لاشرافها، وحثت الموظفين وذوي الوظائف الاشرافية والوكلاء المساعدين والوكلاء على ضرورة بذل المزيد من الجهود والعمل بجد من أجل الاسراع في انجاز كافة المشاريع التنموية منها والتشغيلية وكذلك التطويرية، مؤكدة أن الكويت تستحق من كل ابنائها العمل باقصى الطاقات الممكنة بهدف تحقيق التنمية المرجوة وتحقيق رؤية سمو أمير البلاد ورفع اسم الكويت عاليا في المحافل الدولية.

وأبدت الوزيرة الصبيح خلال لقاءاتها مع العاملين عددا من الاقتراحات والتوجيهات التي تتعلق بسير العمل والتي تساهم في تطوير الأداء وتحقيق الانجازات المطلوبة فضلا عن مساهمة تلك الاقتراحات والتوجيهات في تذليل بعض التحديات التي تواجه الموظفين والمسؤولين.

Copy link