محليات

“الهلال الأحمر” تقيم دورة في مجال حقوق الإنسان والقانون الدولي

أقامت جمعية الهلال الكويتي اليوم في مقرها دورة (بناء قدرات العاملين والمهتمين في مجال حقوق الإنسان والقانون الدولي الانساني) بالتعاون مع المنظمة العربية لحقوق الانسان وتستمر 4 أيام.
وقال رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الاحمر الكويتي الدكتور هلال الساير في الكلمة الافتتاحية ان المنطقة العربية وما يحيط بها تشهد تحولات جذرية وتغيرات كبيرة تحمل معها عددا كبيرا من التحديات لجميع الدول العربية.
واضاف الدكتور الساير ان دولة الكويت في ظل القيادة الرشيدة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله سايرت ركب مسيرة الحركة العالمية لتعزيز وحماية حقوق الانسان وتجلى ذلك في الجهود الوافرة للدولة سواء على المستوى الرسمي أو الأهلي في الاهتمام والعمل على تعزيز وحماية مختلف حقوق الانسان المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.
واكد على الدور المحوري للهلال الاحمر الكويتي في تعزيز قدرات العاملين في القطاع الإنساني حيث أن الأزمات الانسانية الحالية خاصة في منطقة الشرق الأوسط تتطلب أشخاصا مؤهلين للتعامل معها وتقديم الحلول الخاصة بصورة ملائمة وفاعلة.
وشدد الساير على سعي الجمعية الى نشر الوعي والتثقيف بالقانون الانساني الدولي وبحقوق الإنسان وحرياته وترسيخ مبادئها على صعيدي الفكر والممارسة كما تسعي إلى تنمية وتعزيز وبناء قدرات العاملين في الكويت ورفع الوعي والمعرفة بالآليات الدولية والوطنية الخاصة بحماية حقوق الإنسان ودور كل منها وما يمكن أن تؤديه في حماية وتعزيز حقوق الإنسان.
واوضح ان من اهداف هذه الدورة التوعية بقواعد القانون الدولي الانساني وانشطة الصليب الاحمر سواء ‏للمتطوعين بما فيهم القيادات الميدانية للتقليل من الخسائر البشرية ‏والممتلكات بالإضافة الى تسهيل مهام فرق الصليب الاحمر والهلال الاحمر الانسانية في الميدان.
واشار الساير الى ان موضوع تطبيق القانون الدولي الانساني بات يستقطب اهتماما متزايدا لدى الرأي العام الدولي خصوصا مع المستجدات والأحداث الأخيرة التي تعرض المدنيين فيها للانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي الإنساني.
من جانبه اشاد الامين العام للمنظمة العربية لحقوق الانسان علاء شلبي بما تقدمه دولة الكويت من مساهمات كبيرة في المجال الانساني والقانون الدولي مشيرا الى ان الكويت سباقة دائما في المجالات التطوعية والانسانية من خلال المساعدات التي تقدمها للدول المنكوبة ومن آخر هذه المشاريع كفالة 3 الاف لاجئ سوري يقيمون في جمهورية مصر العربية.
ونوه بدور الكويت الرائد وتحديدا ما قدمته وتقدمه للشعب السوري ومن هذا الدور رعاية أهم مؤتمرين لمساعدة الشعب السوري على مستوى العالم برعاية كريمة من سمو امير دولة الكويت.
وشدد شلبي على ضرورة وجود جهد عربي ذاتي للاغاثة وكذلك ضمان وصول المساعدات الإنسانية خاصة في مناطق النزاعات وضمان سلامة العاملين في هذا المجال وكذلك حماية طالبي اللجوء من الترحيل أو التعسف.
ودعا إلى تطوير القدرات العربية وزيادة الوعي لصيانة حقوق الإنسان وذلك بسبب اتساع رقعة النزاع في العالم العربي وتطوير التعاون بين كافة منظمات حقوق الانسان.
من جانبه أشاد رئيس البعثة الاقليمية للجنة الدولية للصليب الاحمر بدولة الكويت يحيى عليبي بالدورة مؤكدا على اهميتها التثقيفية في مجال قانون حقوق الانسان والقانون الدولي الانساني.
وأعرب عليبي عن قلق اللجنة الدولية للصليب الاحمر من استهداف العاملين فيها في مناطق النزاعات مشيرا الى ان القانون الدولي الانساني يضع حدا لمثل هذه الامور الا ان بعض الدول لا تعير هذه القوانين اية اهتمام.
وأشاد بدور الكويت الرائد في مجال العمل الإنساني وكذلك ما تقوم به من تعديل واتخاذ الاجراءات والتشريعات اللازمة لمواكبة القوانين الدولية.
ويحاضر في الدورة نخبة كبيرة من المحاضرين والاساتذة من مختلف الدول العربية المتخصصين في كافة المجالات الحقوقية والانسانية كما قامت وزارات الدولة ومؤسساتها باشراك عدد من منتسبيها للاستفادة منها ولتطوير قدرات العاملين في هذه الوزارات والمؤسسات.

Copy link