محليات

افتتاح مركزين صحيين كويتيين في مخيمين للنازحين شرقي الموصل

افتتح اليوم الأحد مركزان صحيان كويتيان في مخيمي (الخازر) و (حسن شام) المخصصين للنازحين من مدينة الموصل العراقية اضافة الى تزويد المركزين بسيارتي اسعاف مقدمتين من دولة الكويت.

وقال القنصل العام الكويتي في اربيل الدكتور عمر الكندري لوكالة الانباء الكويتية (كونا) انه تم اليوم افتتاح مركزين طبيين للطورائ في مخيمي (الخازر) و(حسن شام) متمنيا ان يكون للمركزين دور في تقديم الخدمات الطبية التي تسهم في تخفيف معاناة النازحين وذلك للظروف الصعبة التي يمرون بها.

وأشار الدكتور الكندري إلى وجود طاقم طبي وفرته وزارة الصحة بحكومة اقليم كردستان العراق.

وثمن الكندري الجهود المقدمة من قبل الحكومة العراقية وحكومة اقليم كردستان في تقديم العون للنازحين العراقيين.

وأكد “ان دولة الكويت آلت على نفسها تلبية اداء الواجب ازاء اشقائنا في العراق حيث تعمل القنصلية بالتنسيق مع حكومة اقليم كردستان والمنظمات الخيرية في الاقليم على تنفيذ برنامج اغاثي عاجل لخدمة النازحين وفي المستقبل سوف تزود دولة الكويت وزارة الصحة بالاقليم بمواد طبية عاجلة لمعالجة النازحين”.

وأضاف الكندري الذي شارك في مراسم افتتاح المركزين انهما سيستقبلان الحالات المرضية التي يمكن ان تكون متزايدة في المرحلة الحالية “لا سيما اننا مقبلون على فصل الشتاء” مشيرا الى انه وبالتنسيق مع وزراة الصحة باقليم كردستان تم توسيع بعض الردهات الطبية في عدد من المراكز الطبية في مدينة اربيل.

وأوضح ان هذه الجهود تأتي تلبية للمبادرة الكريمة من حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه مشددا على “ان دافعنا في هذه الاعمال هو الوقوف بجانب الشعب العراقي والحملة تحمل شعار (الكويت بجانبكم) ونحاول ان نجسدها بشكل فعلي من خلال تنويع المساعدات الاغاثية والانسانية والوصول لأكبر شريحة ممكنة من النازحين اينما كانوا وبأسرع وقت ممكن”.

من جهته قال مدير عام صحة اربيل ممثل وزارة الصحة في اقليم كردستان سامان البرزنجي في تصريح ل(كونا) “نتقدم بالشكر الجزيل لدولة الكويت على هذه المبادرة الانسانية بتشييد المركزين الصحيين لمعالجة المرضى من النازحين في المخيمين اضافة الى سيارتي اسعاف لنقل المرضى”.

وشدد على ان لدولة الكويت دورا بارزا في المساعدات الطبية لاقليم كردستان في الماضي ولديها برنامج مستقبلي طموح لخدمة النازحين.

وأضاف البرزنجي “نحن بدورنا في وزارة الصحة قمنا بتزويد المستشفيين بكادر من الاطباء والمختصين لمعالجة المرضى” لافتا الى ان اهتمام دولة الكويت بجميع النواحي لمساعدة النازحين خصوصا المجال الصحي محط اعتزاز وافتخار.

بدوره تقدم مدير مخيم الخازر بدرالدين نجم الدين ل (كونا) بالشكر لدولة الكويت على افتتاحها هذا المشروع الكبير لافتا الى ان افتتاح المستشفى له دور كبير وتأثيرات كبيرة جدا لأن الواقع الصحي في المخيمين لم يكن بالمستوى المطلوب.

الوسوم
Copy link