آراؤهم

القوي الأمين

تحمل مسؤولية ، عزم ، حزم ، حسم ، شدة ، مرونة ، حسن التصرف والتدبير ، حنكة ، ذكاء ، حكمة ، انصات ، الصرامة ، الأمانة ، القدرة على اتخاذ القرارات ، صفات تعددت تنوعت اختلفت بعضها مكتسب وبعضها يولد مع الفطرة أو تتشكل مع البيئة ، صفات يجب أن تتوفر في القائد من أجل قيادة دفة الأمور بالشكل السليم .

القرآن الكريم منهاج حياة ويضع أسس لجميع مناحي الحياة المختلفة ومنها الإدارة ، لنتمعن في هذه الآية ‘ يا أبت استأجره إن خير من استأجرت القوي الأمين ‘ القصص 26 ، لماذا القوة والأمانة اشترطها الله في المناصب ؟

القوة والحزم في الأمور أن لا يضحك عليك أو يكذب عليك من قبل الناس ويملك الفطنة في إدارة الأمور ولاتكن يابس فتكسر ولا لين فتعصر ، والقوة على تحمل المسؤولية ، والأمانة للمحافظة على أموال الناس ، أما قوة دون أمانة أضيعت الإدارة والأموال ، والأمانة بدون قوة تضيع أمور الناس ، فالذي يتولى أمور الناس ينبغي أن تكون فيه قوة ليقف في وجه المفسدين الأقوياء ، وليؤدي حق الضعفاء ، وليعمل ما ينبغي في خدمة صالح الناس .

ودخل أبو موسى الأشعري ورجلان من ابناء عمه وقال أحدهما يا رسول الله استعملنا على بعض ما ولاك الله ، فقال عليه الصلاة والسلام ألا تعلم أن لا نعطيها لمن طلبها ولمن حرص عليها ، درس من الرسول الكريم في الحزم في الاختيار ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب .

وهناك من الأشخاص من يريد أن يبلغ أعلى المراتب ويريد ان يصل إليها ولو زحف ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا عبد الرحمن بن سمرة لا تسأل الإمارة ، فإنك إن أعطيتها عن غير مسألة أعنت عليها، وإن أعطيتها عن مسألة وكلت إليها أي لا يعان على المسؤولية ”

كم من الأمور ساءت بسبب سوء اختيار المسؤولين لإدارة شؤون العباد ؟

كم من مسؤول على رأس عمله ليس أهلا لهذه الامانة ؟

كم من مسؤول لا يجيد أبجديات الإدارة ؟

كم من مسؤول وصاحب القرار أتى للمنصب بسبب الاسم الاخير ؟

كم وكم وكم ؟؟

يتصارعون يتقاتلون يجاهدون ، نزالات حامية الوطيس ، طعن بالآخر والذمم من أجل تسلق منصب !

مراعاة القوي الأمين لم نقرأها بتمعن وإن قرأناها لم نطبقها في الإدارة .

Copy link