محليات

“الهلال الأحمر”: طلائع مساعدات كويتية لنازحي حلب لتقديم اغاثة عاجلة

قال رئيس مجلس ادارة جمعية الهلال الأحمر الكويتي الدكتور هلال الساير ان طلائع المساعدات الكويتية التي وصلت الى النازحين من مدينة حلب في مناطق ادلب وريف حلب تستهدف تقديم اغاثة عاجلة لهم نظرا للظروف القاسية التي يعانونها.

وأضاف الساير في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم السبت ان المساعدات الاغاثية شملت مواد غذائية وملابس اغطية شتوية موضحا ان الجمعية ستواصل بالتعاون مع الهلال القطري توزيع المساعدات الإغاثية على النازحين يوميا.

وذكر انه ضمن حملة الاستجابة الطارئة لأهالي حلب المنكوبين التي اطلقتها الجمعية مؤخرا تم ارسال طليعة المساعدات الاغاثية للنازحين في ريف حلب الغربي ومحافظة أدلب بالتعاون مع الهلال الاحمر القطري.

وأوضح ان فريقا من الهلال الاحمر الكويتي سينطلق خلال الأيام المقبلة ليشارك الى جانب نظيره القطري في توزيع المساعدات الإغاثية على النازحين من مدينة حلب.

وقال الساير ان الأوضاع الإنسانية المتفاقمة في حلب والأضرار التي لحقت بالسكان المدنيين في الأيام الأخيرة استدعى تحرك الجمعية بشكل عاجل.

وأفاد بان هذا التحرك كان على محورين الأول التعاون مع الهلال القطري لتوزيع المساعدات بصورة عاجلة والمحور الاخر حملة تبرعات كويتية ثم مغادرة فريق ميداني الكويت خلال اسبوع للمشاركة بتوزيع المساعدات الإغاثية بشكل مباشر.

وحث المحسنين وأهل الخير في الكويت من المواطنين والمقيمين عفلى المسارعة في مد يد العون لإخوانهم السوريين المكلومين في مدينة حلب بغية تخفيف معاناتهم وتقديم الغذاء والعلاج والدواء لهم.
وأشاد بالتعاون مع الهلال الاحمر القطري والمنظمات الانسانية الدولية الاخرى مؤكدا أهمية وجود مثل هذا الدعم المشترك لصالح النازحين السوريين.

وقال ان جمعية الهلال الأحمر الكويتي تتميز “بكفاءة ميدانية عالية” وفعالية كبيرة في التعامل مع الأزمات والحالات الطارئة مبينا ان لديها آليات فعالة لتقديم الخدمات الانسانية والاغاثية المطلوبة.

وذكر الساير أن الجمعية هي الذراع الخيرية والإنسانية المعنية بالعمل الإنساني والإغاثي خارج الكويت وبدأت عملها الإنساني عام 1966 وتتمثل رؤيتها في أن تكون المؤسسة الخيرية الأهلية الرائدة الأولى عربيا وإقليميا في شمولية مشروعاتها كما ونوعا.

Copy link