محليات

الكويت توزع 1000 حقيبة مدرسية ولوزام القرطاسية على النازحين في أربيل

وزعت دولة الكويت اليوم الاثنين الف حقيبة مدرسية على الطلبة النازحين العراقيين المقيمين في اربيل وذلك في اطار مواصلة حملاتها الاغاثية التي تقدمها للتخفيف من معاناتهم.

وقال القنصل العام لدولة الكويت في اربيل الدكتور عمر الكندري في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان “هذه المبادرة تأتي في اطار حملة تربوية تشمل 20 الف حقيبة مدرسية تم توزيع نحو خمسة الاف منها حتى الان بالاضافة الى توزيع لوازم القرطاسية على الطلبة النازحين في مدن اقليم كردستان”.

واضاف ان هذه الحملة تأتي من حرص الكويت على تمكين الطلبة النازحين لمواصلة دراستهم ونشأتهم على العلم والمعرفة وذلك في اطار توجيهات سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح الذي يؤكد دوما على الاهتمام بالجانب التربوي لخلق جيل متعلم وان كانوا نازحين وبعيدين عن ديارهم.

واشار الى ان لدى القنصلية خطة طموحة للاهتمام بشكل اكبر بالجانب التربوي للنازحين العراقيين في اقليم كردستان وذلك من خلال فتح مدرسة للطلبة النازحين وتوفير المناهج الدراسية وطبع عدد من الكتب المدرسية لحاجة الاقليم الى هذا الامر بسبب تردي الوضع الاقتصادي.

وبدوره اعرب الطالب حازم ياسين عن الشكر لدولة الكويت على المبادرة الانسانية بتوفير الحقائب المدرسية ولوازم القرطاسية.
وقال في تصريح ل (كونا) نحن بأمس الحاجة الى تلك المساعدة لاننا “نازحون واهلنا ليس بمقدورهم توفير مستلزمات الدراسة بالشكل المطلوب وهذه المساعدات خففت من اعباء ذوينا بعض الشئ”.

يذكر ان دولة الكويت باشرت قبل ايام بأكبر حملة في مجال التربية بتوزيع الحقائب المدرسية اضافة الى لوزام القرطاسية على الطلبة النازحين.

وتشهد مخيمات النازحين وبشكل يومي الشاحنات المحلمة بالمساعدات الكويتية وهي تجوب المخيمات لتقديم مايحتاجونه من مساعدات سواء الغذائية او وسائل تدفئة او بطانيات حيث قامت دولة الكويت بتوزع 3000 مدفاة و6000 بطانية على النازحين في مخيمي (حسن شام) و(الخازر).

Copy link