آراؤهم

“لحّد يدْبسك” !

بدون تنويه وبدون تحذير وبدش بالسالفة على طول…

قبل راس السنة بقول لكم شي صار معاي..  واحد من الشباب وجه لي دعوة ولزم علي بالحضور يوم كامل من ثلاث محاضرات..

ما عليكم من الكلام الزايد هذا .. بلش د.خالد القحص بسالفة قص ورقة واكتب أشياء تبي تسويها بسنة ٢٠١٦ ، طبعا اخذت الموضوع من باب الضحك وكتبت ان راح اصير دكتور بالجامعة وراح اصير خبير بأشياء وايد وكتبت شي واحد وصار للاسف.. هالشي اللي خلاك تقرأ هالمقال واذا انت للحين مهتم بالقراءة وما اتوقع في أحد يهتم ان يقرأ بوقتنا الحالي عاهدت نفسي للاسف الشديد وتعبت حيل بسبب الكلمة اللي كتبتها داخل الورقة اللي شقيتها اول ما طلعت من الدسمة ان السنة فيها ١٢ شهر راح اكتب كثر الشهور مقالات صحيحة لغوية واملائية ونحوية ولائقة للنشر وراح انشرها بأي طريقة ما.

الزبدة بالقصة أنت كيفك اذا للحين تحب تقرأ كلام وهذا شي غريب حيل ان في أشخاص يحبون القراءة بالقرن الواحد والعشرين عيش حياتك بالشكل اللي تبيه لا تسمع كلام ربعك وتتدبس مثلي وتحضر دورات وتروح فيها بشيء أنت توعد نفسك فيه واذا انت فاضي وللحين مكمل معاي هم احضر لا حول ولا قوة الا بالله ربنا يكون في عونك القراءة شي صعب حيل والكتابة أمر أصعب من القراءة اذا للحين في بشر بهذا القرن يستطيعون فك الخط والنظر لأي منشور يعجبهم أو عندهم لقافة للمعرفة مابي اشكر صديقي ولا ابي اشكر الدكتور بس دامك مكمل معاي للحين اسمع مني شوي وعقبها سو اللي براسك.

بقلم رصاص : محمد الكريباني

Copy link