محليات

مجلس الوزراء: نشيد بردود الحمود الدامغة على استجوابه

جدّد مجلس الوزراء تأكيده على ما شاب استجواب وزير الإعلام ووزير الدولة لشئون الشباب من مثالب ومخالفات، وما صاحبه من مظاهر انحرفت عن المسار الدستوري والقانوني وخرجت عن إطار الغايات السامية التي استهدفها الدستور.

وأشاد المجلس في اجتماعه اليوم بما قدمه الوزير الحمود من ردود مقنعة وبيانات دامغة وحقائق راسخة لكافة المحاور التي تضمنها الاستجواب ، والتي لا تخفى على كل منصف ينشد الحق والعدالة والانصاف.

واطلع المجلس على الرسالة الموجهة لسمو الأمير من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات والتي تضمنت دعوة سموه للمشاركة في القمة العالمية للحكومات والمقرر عقدها في إمارة دبي خلال شهر فبراير الحالي ويهدف المؤتمر إلى تطوير الخدمات الحكومية حول العالم.

كما استمع المجلس لشرح قدمه النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد ول مشاركة سمو أمير البلاد في المهرجان السنوي لسباق الهجن الذي أقيم في الرياض ضمن نشاط المهرجان الوطني للتراث والثقافة والذي أقيم تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وقد جاءت المشاركة تجسيدا لأواصر العلاقات التاريخية التي تربط بين دول المنطقة وشعوبها الشقيقة وتشجيعا لهذه الرياضة التراثية ودعمها وتنميتها.

ثم اطلع المجلس على توصية لجنة الشئون الاقتصادية بشأن تقارير مكاتب المراقبين الماليين بالوزارات والإدارات الحكومية والهيئات الملحقة والمؤسسات المستقلة عن السنة المالية 2015-2016 وكذلك بيان تحليلي مختصر عما أسفرت عنه الرقابة المالية المسبقة بالجهات الخاضعة وذلك عن النصف الأول من السنة المالية 2016-2017 وذلك بهدف معالجة كافة الملاحظات التي تضمنتها تلك التقارير.

وبحث مجلس الوزراء الشئون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي وبهذا الصدد أدان المجلس الهجوم الإرهابي على فرقاطة سعودية غرب ميناء الحديّدة بجمهورية اليمن الشقيقة مؤخرا وذلك من قبل الميليشيات الحوثية والذي أسفر عن مقتل وإصابة عدد من طاقم الفرقاطة مؤكدا وقوف دولة الكويت مع المملكة العربية السعودية وتأييدها ودعمها لكافة الإجراءات التي تتخذها للحفاظ على أمنها واستقرارها والتصدي لهذه الأعمال الإرهابية التي تهدف إلى زعزعة أمنها واستقرارها.

وعبر مجلس الوزراء عن استنكاره للهجوم الإرهابي الذي وقع مؤخرا قرب متحف اللوفر وسط باريس مؤكدا تأييد دولة الكويت لما تقوم به جمهورية فرنسا الصديقة من إجراءات احترازية لمنع مثل هذه الحوادث الإرهابية المستمرة التي تهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار في ربوع الجمهورية الفرنسية الصديقة.

ثم أعرب مجلس الوزراء عن إدانته واستنكاره للتفجير الإرهابي الذي وقع يوم أمس في شارع البديع في المنامة بمملكة البحرين الشقيقة مستهدفا زعزعة الاستقرار في البحرين مجددا موقف دولة الكويت الرافض للارهاب بكافة صوره وأشكاله وأهدافه ودوافعه داعيا المجتمع الدولي إلى تضافر الجهود لمواجهة الإرهاب الذي يهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار وترويع الآمنين.

Copy link