محليات

“الجمعية الطبية” تطالب بتوفير الأمن الوظيفي للكادر الطبي وحمايتهم من الاعتداءات

تقدمت الجمعية الطبية بالتهنئة والشكر والعرفان لكل الأطباء الذين قدموا تضحياتهم ورسالتهم الإنسانية بكل إخلاص بمناسبة اليوم العالمي للطبيب، والذي يصادف 30 مارس من كل عام.

وقال الأمين العام للجمعية الطبية الكويتية د.محمد القناعي، في تصريح صحافي، إن اليوم العالمي للطبيب يعكس اهتمام منظمة الصحة العالمية بالطبيب حيث تم تخصيص يوم معين له عرفاناً وتقديراً لدوره في تخفيف معاناة الناس وآلامهم.

وذكر أن مهنة الطب تعتبر من المهن “النبيلة” و”الإنسانية” التي يجب أن يكرم صاحبها تقديراً لجهوده ومساهماته في إنقاذ أرواح البشر، مقدما شكره في هذا اليوم لكل طبيب وطبيبه في دولة الكويت وجميع دول العالم على ما قدموه من عطاء للارتقاء بهذه المهنة.

وطالب د.القناعي بتوفير الأمن الوظيفي للأطباء والكادر الطبي بالمستشفيات والمراكز الصحية، وحمايتهم من الاعتداءات وتوفير الجو الملائم لهم من خلال  إصدار القوانين والتشريعات التي تحمي الجسم الطبي.

ودعا إلى الاهتمام في القطاع الصحي وماله من انعكاسات على المجتمع والاقتصاد ، مبينا أن صحة المريض والمجتمع من اهم الأهداف التي يسعى الطبيب إلى تحقيقها

Copy link