رياضة

نيمار: اتخذت أصعب قرار في حياتي بحثاً عن تحدٍ أكبر

أعلن النجم البرازيلي نيمار اليوم (الجمعة) أنه انضم إلى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي لكرة القدم في صفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو: «بحثا عن تحد أكبر» من الذي كان يخوضه في برشلونة الإسباني.
وشدد المهاجم (25 عاما) خلال مؤتمر صحافي لتقديمه في العاصمة الفرنسية، جلس فيه إلى يسار رئيس النادي، القطري ناصر الخليفي، على أن انضمامه كان «من أصعب القرارات التي اتخذتها في حياتي».
إلى ذلك، كشف نيمار بأنه اختار الرحيل عن برشلونة الإسباني والانضمام إلى باريس سان جيرمان خلافا لنصيحة والده.
وقال نيمار في رسالة طويلة على «إنستغرام» مساء أمس (الخميس) «كل رياضي في حاجة إلى تحديات. وللمرة الثانية في حياتي، اتخذت قرارا خلافا لنصيحة والدي».
وتابع متوجها بكلامه إلى والده «أيها الوالد، أتفهم وأحترم رأيك، لكني اتخذت قراري، كل ما أطلبه منك هو مساندتي كما فعلت دائما».
واعتبر نيمار بأن عائلته «عانت الكثير من المشاكل خلال هذه الفترة من مسيرتي وهي تستحق السلام. إنه قرار صعب، لكني اتخذته بنضوج سنواتي الخمس والعشرين».
ويأتي كلام نيمار بمثابة الرد على الانتقادات اللاذعة التي طالت عائلته بعد قرار بترك برشلونة، حيث وصفت صحيفة «سبورت» الكاتالونية محيط نيمار بأنه «سام» ملقية اللوم على معسكره برحيله.
ويعتبر والد نيمار من أقرب المقربين لابنه، وهو الذي يشرف على مسيرته ويفاوض على عقوده، وقد أصبح مشهورا أيضا حتى أنه ظهر في إعلان إلى جانب نيمار.
ووصل نيمار قبيل ظهر اليوم إلى مطار لو بورجيه قرب باريس، وشوهد وهو يغادر طائرة خاصة قبل الصعود إلى متن سيارة انضمت إلى موكب، غادر المطار متجها إلى وسط العاصمة.
وقدم نيمار إلى باريس من مطار برشلونة، حيث شوهد صباح اليوم مرتديا قميصا قطنيا («تي شيرت») أبيض اللون وواضعا على رأسه قبعة بيضاء وسوداء، وحاملا حقيبة حمراء على ظهره.

Copy link