روسيا 2018

الفائزون والخاسرون.. مبابي وكافاني يهزان عرش ميسي ورونالدو

بدأت منافسات الدور الثاني لكأس العالم، بخروج منتخبين من العيار الثقيل، وهما الأرجنتين والبرتغال، بعد سيناريو مثير، على يد فرنسا وأوروجواي، على الترتيب.

وسقطت الأرجنتين، أمام فرنسا، بنتيجة 3-4، فيما خسرت البرتغال، أمام أوروجواي، بنتيجة 1-2.

ويستعرض موقع كووورة، سلسلة الفائزين والخاسرين، بعد انتهاء أول جولة من دور الـ 16، عبر التقرير التالي:

الفائزون

كيليان مبابي

سجل ثنائية، قادت منتخب فرنسا لفوز مثير على الأرجنتين بنتيجة 4-3، ليتجاوز عقبة كبيرة، ويتأهل لاختبار لاتيني جديد أمام أوروجواي، في دور الثمانية.

كما نال مبابي، لقب رجل المباراة، ورفع رصيده إلى 3 أهداف في البطولة، ليقحم نفسه في دائرة المتنافسين، على لقب هداف المونديال، بعد خروج كريستيانو رونالدو، الذي سجل 4 أهداف في 3 مباريات بالدور الأول.

ديديه ديشامب

أكد أن الفوز على الأرجنتين، أكبر رد على المشككين في إمكانيات المنتخب الفرنسي، وقدراته الفنية التي تؤهله للاستمرار في قيادة الديوك.

وبات إقصاء راقصي التانجو، فرصة غالية تجعل ديشامب مطمئنا على منصبه، حيث تفادى الخروج مبكرا.

إدينسون كافاني

سجل هدفي الفوز في مرمى منتخب البرتغال، ليقود أوروجواي، لفوز ثمين بنتيجة 2-1، ويصعد لملاقاة فرنسا في دور الثمانية.

كما رفع مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي، رصيده إلى 3 أهداف في مونديال روسيا، ولكنه تعرض لإصابة في الساق، تهدد سعيه للظهور بشكل قوي أمام الديوك، والاستمرار في المنافسة على لقب هداف كأس العالم.

الخاسرون

ليونيل ميسي

فقد حلمه في التتويج بكأس العالم، في مشاركته الرابعة بهذا العرس الكروي، وخرج مبكرا من دور الـ 16 في سيناريو، سبق أن تعرض له في مونديال 2010 بجنوب أفريقيا بالخسارة أمام ألمانيا برباعية نظيفة.

كما واصل ميسي فشله في التسجيل بالأدوار الإقصائية، وفقد أيضا فرصة ثمينة للغاية، في الاقتراب من استرداد جائزة الكرة الذهبية التي انتزعها غريمه رونالدو، نجم ريال مدريد، في العامين الماضيين.

كريستيانو رونالدو

لم يكن أسعد حالا من ميسي، حيث خرج أيضا من دور الـ 16 بالخسارة أمام أوروجواي، وتجمد رصيده عند 4 أهداف ليفقد فرصته في المنافسة على لقب الحذاء الذهبي لهداف مونديال (روسيا 2018).

كما أن الخروج من الدور الثاني لكأس العالم، سيضع المزيد من علامات الاستفهام حول أحقية رونالدو في حصد الكرة الذهبية للمرة الثالثة على التوالي، والسادسة في تاريخه، ليفض الشراكة مع نجم برشلونة ليونيل ميسي.

خورخي سامباولي

واصل المدير الفني لمنتخب الأرجنتين، تخبطه للمباراة الرابعة على التوالي، حيث ودع مونديال روسيا بفوز يتيم مقابل تعادل وخسارتين، بخلاف تواضع المستوى الفني والبدني للاعبيه، وعدم قدرته على التحكم في الأمور.

وتعجل الخسارة أمام فرنسا بأربعة أهداف لثلاثة، بإقالة سامباولي من تدريب الأرجنتين، في أقرب وقت ممكن.

Copy link