محليات

“مكافحة الفساد” تحيل مديراً وموظفين في “الأوقاف” إلى النيابة

أعلنت الهيئة العامة لمكافحة الفساد «نزاهة» عن إحالة إشرافي بدرجة مدير إدارة في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية وعدد من الموظفين الى النيابة العامة.
وقال المتحدث الرسمي للهيئة الدكتورمحمد عبد الرحمن بوزبر الأمين العام المساعد لكشف الفساد والتحقيق أن أعمال التحقيقات وجمع الاستدلالات وسماع إفادات الشهود التي أجريت بمعرفة قطاع كشف الفساد والتحقيق على إثر تلقى الهيئة بلاغاً حول وجود شبهات فساد تتعلق بأعمال استحقاق وصرف بعض أنواع المكافآت لدى وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، ترجح معها توافر شبهة الاستيلاء على المال العام والتربح منه المؤثـمتين بنص المادتين « 10و 12» من القانون رقم 1 لسنة 1993 بشأن حماية الأموال العامة، والمرتبطتين بجريمة التزوير في المحررات الرسمية المؤثمة بنصوص المواد 257 و 258 و 259 من قانون الجزاء رقم 16 لسنة 1960.
وبعد ما اطمأنت «نزاهة» الى وجود أساس معقول لقيام شبهات جرائم الفساد المقررة ضمن المادة رقم 22 وخضوع المبلغ ضده لقانون رقم 2 لسنة 2016 قامت بإحالة الأوراق الى النائب العام.
وأكدت «نزاهة» عزمها مواصلة الجهود والإجراءات بشأن فحص وجمع الاستدلالات والتحريات في جميع البلاغات الجدية التي ترد اليها، وتثمن دائما دور المبلغين في دعم الهيئة للوصول الى المعلومات اللازمة عن وقائع الفساد، وتؤكد في نفس الوقت التزامها بتوفير أقصى درجات الحماية والسرية لهم في إطار القانون واللائحة التنفيذية.