كتاب سبر

خريف الحكومة وتصحيح المسار

عبدالله المسفر العدواني
عبدالله المسفر العدواني

مع استقبال فصل الخريف تعيش الكويت أجواءً خريفية مشابهة على الساحة السياسية ، فكما تتبدل الفصول وتتغير أحوال الطقس فإننا نحتاج في بلادنا لهذه التغييرات الجذرية لتصحيح المسار وتعديل المعوج وتقويم الخطأ … فالفساد المستشري في البلد يزيد يوما بعد يوم ونهب الثروات لا يتوقف بل تزيد سرعته ووتيرته ساعة بعد ساعة والجميع يشاهد ويعرف هذه الصفقات والشبهات ويعرف أسماء أصحابها …

تحتاج الكويت إلى تغير في النهج والفكر.. تغير في الشخصيات والأسماء والرؤى.. نحتاج إلى شخصية تقود السلطة التنفيذية وتنتقل ببلادنا إلى الربيع بمعناه الحقيقي بمناظره الخلابة وألوانه الزاهية ورائحته الزكية لا إلى الربيع الذي زاد دولاً فوضىً ودماراً…
لم يعد هناك وقت ولا توجد فرصة أخرى للإصلاح وتغيير القيادات في الحكومة …نريد رئاسة حكومة تحارب الفساد وتقطع جذور نهب الثروات وتحاسب المخطيء بكل شفافية ووضوح ولا ترضخ للمحسوبيات والواسطات.

الكويت تحتاج إلى حكومة جديدة بالفكر تحتاج لشخصية قوية فاعلة لديها الحزم والحسم.. الشدة والرحمة.. لديها من الكياسة والبطانة الصالحة ما يجنبها الوقوع في أخطاء الحكومة الحالية والسابقة.. شخصية لها ثقل ولها احترام ولها حضور اجتماعي واقتصادي وسياسي.. نحتاج إلى مصحح للمسار وشخص عادل … لا يخشى في الحق لومة لائم.. ولا يستمع للأفّاقين المغرضين أصحاب المصالح والمرتشين وناهبي الثروات …

نريد من يصحح الأخطاء بداية من سحب الجناسي إلى اقرار قانون البصمة الوراثية وقانون العزل السياسي وقانون زيادة مدة الحبس الاحتياطي.. نريد من يحاسب المتسببين في خسائر الداو المليارية وارتفاع مؤشر الفساد لأرقام مخيفة.

نريد من يحقق خطة التنمية لا أن يُفشلها ومن يساعد على حرية الرأي المسؤولة لا أن يحبسها ، ومن يحاسب المتسبب في الإيقاف الرياضي ويرفع ظلم الغلاء المعيشي عن المواطن ، نريد من يحافظ على صحة المواطن طبياً وبيئياً ، من يحافظ على اقتصاد الدولة قوياً لا من يُدخلها في حسبة العجز في الموازنة ، نريد من يُنجز المشاريع بالفعل لا أن يدخلها في حسبة الأوامر التغييرية والمناقصات المشبوهة ، نريد من يطور التعليم بحق لا أن يغض الطرف عن تعين أصحاب الشهادات المزورة لكسب الولاءات ، نريد من يعيد إلى بلدنا الثروات المنهوبة من التأمينات والحيازات الزراعية ودمج البنوك ومحطة الزور ومهزلة المطار الجديد ، نريد من يحاسب المقصر من الوزراء عند فشلهم أو خيانتهم للأمانة فيوقعهم تحت وطأة مصالح نواب المجلس والصبيانية التي تدار بها أمور المجلس ، نريد الذي يضع الكويت أمام عينيه وفي قلبه فلا يخشى تاجر أو نائب أو متنفذ ، هذا هو الذي تريده الكويت… فهل هناك من يحقق للكويت مطلبها؟؟!!

عبدالله المسفر العدواني

عبدالله المسفر العدواني

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق