كتاب سبر

“الغريق #أحمد_براك_الفضلي في ذمة الله”

قال الله تعالى :
{ وَقِفُوهُمْ ۖ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ }
في البداية أنا لااعرف
الشاب أحمد الفضلي رحمه الله تعالى الذي لقي مصرعه نتيجة إهمال وتقصير المؤسسات الحكومية المعنية بواجبها وأمانتها .
ولذا ادعوا الحكومة أن تقف على هذا الحدث المحزن موقف الشجاع الذي يحترم حياة وأرواح الآخرين إلى الإستقالة ثم بعدها المحاسبة لتطول كل مقصر ، فالمناصب ليست تشريف ولكنها تكليف بمهام وأمانة يجب أن تُحترم وتصان .
فعندما تتعدى الاضرار والخسائر لتصل إلى الارواح نقول لرئيس الحكومة كفى لبقاءك يجب أن ترحل ووزارائك ، فمن يعيد أحمد لأهله ومن يعيد له حق العيش والحياة والتي كانت سبب وفاته تقصير بعض الوزراء وبعض الوكلاء في مؤسسات الدولة.
وكذلك على كل نائب شريف ، لديه حس المسئولية الشرعية الدينية والوطنية ألاّيقف
أو يدافع أو يبرر لمن هو على رأس الهرم الوظيفي ، فلو أن الغريق أحمد ابنكم فهل ستدافعون وتبررون ؟!
أم سترعدون وتتوعدون ؟!
وعلى كل رجل دين لبس ظاهره التدين أن ينطق بالحق في محاسبة المقصرين مهما يكن منصبه ومكانه .
فالكل تحت القانون والكل مسئول عن مهامه وعمله .
فالارواح خط احمر لايمكن السكوت عنه
وكذلك الخسائر المادية وحقوق اهلها يجب أن تعاد لهم مع الإعتراف بالخطأ والإعتذار للشعب .
اخيراً اقولها وكلي حزن ولكن نؤمن بقضاء الله وقدره
إلى جنات الخلد بإذن الله
يا ” أحمد ”
قال الله تعالى :
{ سَتُكْتَبُ شَهَادَتُهُمْ وَيُسْأَلُونَ }
د. خالد المرداس

Copy link