رياضة

يوفنتوس بطلًا للكالتشيو بثنائية في فيورنتينا

توج نادي يوفنتوس بلقب الدوري الإيطالي عن الموسم الجاري (2018/2019)، بعد فوزه على فيورنتينا، بنتيجة (2-1)، اليوم السبت، بمنافسات الأسبوع 33 من الكالتشيو.

افتتح نيكولا ميلنكوفيتش أهداف المباراة بالدقيقة 6 لفيورنتينا، فيما تعادل أليكس ساندرو بالدقيقة 37 لليوفي، وضاعف جيرمان بيزيلا النتيجة ليوفنتوس بالخطأ في مرماه بالدقيقة 53.

وبهذا الفوز ضمن يوفنتوس لقب الاسكوديتو رسميًا بعد وصوله للنقطة رقم 87، بفارق 20 نقطة عن نابولي بالمركز الثاني، فيما تجمد رصيد فيورنتينا عند 40 نقطة بالمركز العاشر.

المحاولة الأولى في المباراة جاءت بالدقيقة الثالثة من انطلاقة اللقاء، بعد انطلاقة من أليكس ساندرو الظهير الأيسر ليوفنتوس، ومن ثم مرر كرة عرضية أرضية أبعدها ميلينكوفيتش قبل أن تصل إلى رونالدو.

وبالدقيقة 4 أهدر كريستيانو فرصة مزدوجة بعد عرضية من بيرنارديسكي قابلها الدون بتسديدة مرت بعيدة عن المرمى لتصل مجددًا إلى بيرنارديسكي الذي راوغ داخل المنطقة ومرر إلى رونالدو أمام المرمى، إلا أن الأخير سقط مطالبًا بركلة جزاء. 

وتمكن فيورنتينا من أول فرصة له من تسجيل الهدف الأول بالدقيقة 6، عن طريق نيكولا ميلينكوفيتش، الذي بدأ الهجمة بتمريرة من حدود منطقة الجزاء إلى كييزا، الذي مرر عرضية أرضية تصدى لها تشيزني لترتد إلى ميلينكوفيتش ويضعها بالشباك.

ونفذ كييزا هجمة مرتدة سريعة بالدقيقة 11 من منتصف الملعب، ليمرر إلى ميراليس بالجانب الأيمن، ليسدد الأخير تصويبة قوية مرت فوق العارضة.

وكاد بيرنارديسكي أن يتعادل ليوفنتوس بالدقيقة 20، بعدما حصل على الكرة في الجانب الأيمن وتوغل وسدد الكرة لترتطم بأقدام مدافع فيورنتينا وترتطم بالشباك الخارجية في كرة كادت أن تُخادع الحارس لافونت.

وأحرز جيوفاني سيميوني الهدف الثاني للفيولا بالدقيقة 26، بعد عرضية من ميراليس، إلا أن حكم اللقاء قرر إلغاؤه بداعي وجود حالة تسلل على المهاجم الأرجنتيني.

وحاول رونالدو التسديد على مرمى فيورنتينا بالدقيقة 32، بعدما سدد كرة قوية من مسافة بعيدة وصلت في منتصف المرمى سهلة لأيدي الحارس لافونت.

وحرم القائم الأيسر لتشيزني، فيديريكو كييزا من تسجيل الهدف الثاني لفيورنتينا، بعد تمريرة أرضية من ميراليس بالدقيقة 34 إلى كييزا المتواجد على حدود المنطقة، ليسدد وترتطم كرته بالقائم.

ونجح أليكس ساندرو في تعديل النتيجة ليوفنتوس بتسجيله هدف التعادل بالدقيقة 37، بعد ركلة ركنية نفذها بيانيتش، قابلها ساندرو برأسية في المرمى.

ووقفت العارضة مجددًا بجانب يوفنتوس، بعد قذيفة صاروخية من كييزا، بقدمه اليسرى من خارج المنطقة، لترتطم الكرة بالعارضة وترتد إلى سيميوني الذي سدد رأسية أعلى من المرمى بالدقيقة 43.

وتقدم يوفنتوس بالهدف الثاني بالدقيقة 53، عن طريق جيرمن بيزيلا، مدافع فيورنتينا بالخطأ في مرماه، بعد مجهود فردي من رونالدو في الجانب الأيمن، الذي مرر الكرة أمام المرمى ليضعها المدافع بالخطأ في مرماه.

واصل فيورنتينا محاولاته لإدراك هدف التعادل، وعبر المتألق فيديريكو كييزا، سدد اللاعب تصويبة قوية أرضية من خارج منطقة الجزاء بالدقيقة 61، وصلت في منتصف المرمى بأيدي تشيزني. 

وأهدر يوفنتوس 3 فرص في دقيقة واحدة، فأضاع رونالدو انفراد صريح بمرمى فيورنتينا بالدقيقة 63، بعد بلوك رائع من ميلينكوفيتش، لترتد إلى كوادرادو الذي سدد مجددًا في أقدام مدافع الفيولا، وعاد اليوفي بمحاولة جديدة عبر تسديدة صاروخية من بيانيتش من خارج المنطقة، تصدى لها لافونت وأبعدها لركنية. 

يوفنتوس تراجع عقب تقدمه واطمئنانه على حصد لقب الاسكوديتو رسميًا، فيما حاول لاعبوا فيورنتينا الوصول إلى مرمى يوفنتوس لكن على استحياء، بعدما أخرج مونتيلا، مدرب الفيولا، أبرز نجوم اللقاء كييزا، لاسيما وأنه يفكر في مباراة الكأس أمام أتالانتا بعد أيام قليلة.

وأهدر دابو انفراد صريح بعد تمريرة من سيميوني في عمق دفاع يوفنتوس بالدقيقة 90، سددها دابو وتصدى تشيزني ببراعة ليمنع الفيولا من إدراك التعادل، بعد إبعاد الكرة إلى ركنية.

الوسوم

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق