رياضة

مانشستر سيتي يخوض التحدي الأهم في الديربي

في إطار الصراع المحتدم على لقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم، يخوض مانشستر سيتي حامل اللقب، غدا الأربعاء، أصعب وأكبر اختبار في المباريات المتبقية له برحلة الدفاع عن لقبه هذا الموسم، عندما يلتقي جاره ومنافسه العنيد مانشستر يونايتد، في المباراة المؤجلة بينهما من المرحلة الـ31 للمسابقة.

ويحتل مانشستر سيتي، المركز الثاني في جدول المسابقة حاليا برصيد 86 نقطة، وبفارق نقطتين خلف ليفربول المتصدر ليكون الفوز في هذه المباراة المؤجلة بمثابة مؤشر كبير على إمكانية دفاع السيتي عن اللقب.

ويحتاج مانشستر سيتي، إلى الفوز في هذه المباراة ليستعيد الصدارة بفارق نقطة واحدة أمام ليفربول قبل آخر 3 مباريات لكل منهما في المسابقة.

ومن بين المباريات المتبقية لمانشستر سيتي في المسابقة هذا الموسم، ستكون مباراة الغد هي الأقوى والأصعب والأهم.

وفيما حقق مانشستر سيتي فوزا ثمينا للغاية 1 ـ 0 على توتنهام يوم السبت الماضي، سقط مانشستر يونايتد في فخ هزيمة ثقيلة 4 ـ 0 أمام إيفرتون أمس الأول الأحد.

ولم يتردد النرويجي أولي جونار سولسكاير، المدير الفني لمانشستر يونايتد في الاعتذار لجماهير الفريق عن هذه الهزيمة الثقيلة ومستوى أداء الفريق في المباراة أمام إيفرتون.

ولكن المؤكد أن الاعتذار ليس كافيا للجماهير حيث يحتاج الفريق إلى تعويض مشجعيه من خلال عرض قوي ونتيجة إيجابية في مباراة الغد على استاد “أولد ترافورد” معقل الفريق وهو ما يضاعف من صعوبة اللقاء على مانشستر سيتي.

وقال الإسباني بيب جوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي إن فريقه يدرك أن أي نتيجة أخرى خلاف الفوز في هذه المباراة قد تكلف الفريق لقب الدوري الإنجليزي.

وأوضح: “مع هذا الفارق لصالح ليفربول، نعرف ما سيحدث إذا خسرنا هذه المباراة.. الريدز فريق كبير وأصبح متكاملا. وبرهن على قوته الهائلة ببلوغه المربع الذهبي لدوري الأبطال الأوروبي مجددا”.

وحقق مانشستر سيتي، بقيادة جوارديولا الفوز في 25 من آخر 27 مباراة خاضها، ولم يعد أمام الفريق في المباريات الأخيرة له بالدوري الإنجليزي سوى الفوز.

وأوضح جوارديولا: “أشعر بالسعادة لظهور الفريق متماسكا كل 3 أيام.. أرى كل يوم ما قدمناه على مدار موسمين. يظهرون لي شخصية الفريق كل 3 أيام”.

وفيما أشار بعض مشجعي مانشستر يونايتد إلى أنهم يفضلون فوز مانشستر سيتي بلقب الدوري الإنجليزي على فوز ليفربول باللقب الأول له منذ 1990، قال سولسكاير إن فريقه يجب أن يرد بقوة بعد الهزيمة الثقيلة أمام إيفرتون.

وأشار سولسكاير: “مانشستر سيتي في مواجهتنا على استاد أولد ترافورد يوم الأربعاء. إنه أكبر حافز ممكن لنا.. خسرنا 4 ـ 0 للتو وهو ما لا ينطبق على مانشستر سيتي. لكنني أثق بأن الجماهير ستساندنا في مباراة الأربعاء”.

وقال أشلي يونج، قائد مانشستر يونايتد إن لاعبي الفريق مدينون للجماهير وعليهم تقديم أداء جيد في مباراة الأربعاء.

وأوضح اللاعب الكبير: “نعلم مدى أهمية المباراة.. إذا لم يستطع اللاعبون الارتقاء لمستوى ديربي مانشستر، يكون هناك خطأ ما.. أثق بأن الفريق سيكون جاهزا لمباراة الأربعاء”.

ويحتاج مانشستر يونايتد، الذي يحتل المركز السادس بفارق نقطتين خلف آرسنال وتشيلسي، إلى الفوز في مباراة الغد لينعش آماله في المنافسة على أحد المراكز الأربعة الأولى التي يتأهل أصحابها إلى دوري الأبطال.

وقال يونج، إن الرغبة في المشاركة بدوري الأبطال الموسم المقبل ستكون حافزا كافيا للاعبين على التألق والفوز في مباراة الغد.

وأضاف: “ما زالت أمامنا 4 مباريات متبقية ويمكننا تحقيق 4 انتصارات.. ستكون المهمة صعبة لكنني أثق بقدرتنا على تحقيق هذا”.

وفي مباراة أخرى غدا، يحل آرسنال ضيفا على وولفرهامبتون، ويتطلع الأول أيضا لاستعادة الانتصارات بعد الهزيمة على ملعبه أمام كريستال بالاس أمس الأول الأحد.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق