كتاب سبر

استجواب الكويت.. والمواطن المخنوق

استجواب الكويت.. والمواطن المخنوق

كان استجواب النائب عبدالكريم الكندري أو (استجواب الكويت) الموجه لرئيس الحكومة، مستحقا وبجدارة ولا يحتاج التفكير فيه لمجرد ثانية.. وتسميته باستجواب الكويت كان عنوانا صادقا والدليل الحكومات العديدة التي تناوبت على إدارة البلاد وتولي شؤون العباد، ولا هي التي نهضت بالبلاد ، ولا هي التي أرتاح من سوء إدارتها العباد.. فكل حكومة جديدة تأتي لتباشر مهامها يكون أول عمل لها هو استلام رقاب العباد من قبضة يد الحكومة التي سبقتها أو المنتهية صلاحيتها -استلام وتسليم- .. وهي بالأصل حكومات خانقة للمواطن وليست خادمة له..!!

يُفترض أن وظيفة تلك الحكومات، هي رعاية مصالح الدولة التي تصب بالنهاية في مصلحة المواطن كما تقول المادة 123 من الدستور (يهيمن مجلس الوزراء على مصالح الدولة، ويرسم السياسة العامة للحكومة، ويتابع تنفيذها، ويشرف على سير العمل في الإدارات الحكومية)… لكن الذي يجري على أرض الواقع عكس ذلك تماماً … فهناك إهمال متعمد في متطلبات المواطن ، ومع إرتفاع عدد السكان نجد في المقابل نقص شديد في الخدمات، والدولة تصم أذنها عند كل نداء يطلقه المواطن فلا تستجيب له.. بينما عند الشيوخ والتجار من القطط السمان والمتنفذين، تكون أذن الدولة صحيحة ليس بها سوء ..!!

ومازال المواطن صابر على تلك “الخنقة” حتى ملّ صبره، في انتظار حكومة جديدة تأتي لتفك حصار الحكومات السابقة عن رقبته..!

سلطان بن خميّس

سلطان بن خميس

سلطان بن خميس

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق