آراؤهم

موت الرئيس

عندما حاصر الحجاج بن يوسف الثقفي مكة من أجل القضاء على حكم عبدالله بن الزبير فيها ، اشتد الأمر على أتباع ابن الزبير ، فأخذوا بالانصراف عنه ، واشتد الأمر باستخدام الحجاج المنجنيق في قصف الكعبة ، فلما أدرك ابن الزبير أن النهاية اقتربت ، دخل على أمه أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهم أجمعين ، وشكا إليها خذلان الناس له ، وأنه لم يبق معه إلا القليل ، وأن القوم يعطونه الدنيا إن هو دان لهم .
فقالت : يا بني إن كنت على الحق وتدعو إلى الحق فاصبر عليه ، فقد قُتِل عليه أصحابك ، ولا تمكّن عدوك من رقبتك ، وإن كنت أردت الدنيا فلبئس العبد أنت أهلكت نفسك وأهلكت من قُتل معك .
وما دمت على الحق فإلى كم خلودكم في الدنيا ؟ القتل أحسن لك .
فدنا منها وقبل رأسها وقال : هذا والله رأيي ، ولكنّي أحببت أن أعلم رأيك فزدتيني بصيرة مع بصيرتي .
ثم خرج من عندها وقاتل حتى استشهد ، ثم أمر الحجاج بأن تُصلب جثة ابن الزبير عدة أيام ، ودخل الحجاج على أسماء وقال لها : كيف رأيتني صنعت بعدو الله – يقصد ولدها – فقالت : رأيتك أفسدت عليه دنياه ، وأفسد عليك آخرتك .
لقد كان مشهد ثبات وصمود ابن الزبير حتى لقي الله بالشهادة نبراسا لكل طلاب الحق وأهله .
ولقد مر بتاريخنا الإسلامي الماضي والحاضر عدة شخصيات ثبتت على مبادئها حتى لقيت الله تعالى لم تغير أو تُبدِّل .
نتذكر الإمام ابن تيمية الذي بقي ثابتا بالجهر بالحق ، حتى توفاه الله تعالى وهو في سجنه .
ونستذكر عمر المختار ذلك البطل الذي قاوم المحتل الإيطالي إلى أن عُلّق على حبل المشنقة ، ونستذكر مؤسس جماعة الإخوان الشيخ حسن البنا الذي اغتالته يد الطغيان لمواقفه الشجاعة ضد الصهاينة .
ونستذكر المفكر والأديب سيد قطب رحمه الله ، والذي أبى الرخوض أو الرجوع عن مبادئه الداعية إلى أن يكون الحكم لله ، والرافضة للعبودية لغير الله ، حتى عُلق على حبل المشنقة لينال شرف الشهادة بإذن الله .
وهكذا هم الأحرار إلى أن تقوم الساعة ، يُفضّل أحدهم أن يموت في عزة وثبات ، على أن يعيش بذلة وهوان .
تعزية :
نعزي أنفسنا والأمة العربية والإسلامية بوفاة أول رئيس شرعي منتخب في تاريخ مصر الدكتور محمد مرسي رحمه الله تعالى .
ذلك الرجل الذي بكت عليه حرائر الشام وأهلها يوم أن وقف مع قضيتهم ، وبكى عليه أهل غزة لمساهمته في نصرتهم و إيقاف الحرب الإسرائيلية عليهم عام ٢٠١٢ ، وبكى عليه المخلصون لما رأوا فيه من الخير والصلاح .
نسأل الله تعالى أن يرحمه ويسكنه فسيح جناته ، وأن يجعله في سجل الشهداء والصالحين .

عبدالعزيز صباح الفضلي

Twitter : @abdulaziz2002

2 تعليقان

أضغط هنا لإضافة تعليق