محليات

باحثة كويتية تستعرض بالقاهرة مشروعا لغرس حب الوطن بين الشباب

دعت باحثة كويتية اليوم الثلاثاء الى الاستثمار في الشباب مؤكدة أن الكويت اطلقت مشروعا موجها للشباب لغرس حب الوطن والولاء في نفوس هذه الشريحة.
وقالت رئيس مشروع (الوعي الوطني) الكويتي نور الهويدي في جلسة لمنتدى رواد الأعمال العرب والأفكار المبتكرة إن “مشروع الوعي الوطني يعتبر المشروع الأول بالكويت الموجه الى فئة الشباب”.
ووصفت مبادرة مشروع (الوعي الوطني) بانه “مشروع شبابي خاص” لرد جزء من جميل الوطن والذي جاء الدستور الكويتي داعما له مستذكرة كلمات سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح المتعلقة بالشباب باعتبارهم الركيزة الأساسية للحاضر والمستقبل.
واشارت الى هذه التجربة الشبابية الكويتية مؤكدة ان فريق مشروع (الوعي الوطني) سعى لترجمة حب الوطن لدى الشباب في كل الأوقات وليس في الأعياد الوطنية أو الانتصارات الرياضية فحسب.
واوضحت ان ذلك يأتي من خلال تعريف الشباب الكويتي بما هو مطلوب منهم من خلال دستور بلادهم وما هي حقوقهم وواجباتهم تجاه مجتمعهم معتبرة ان هذه الأمور أساسية للانطلاق منها لبناء المجتمع.
واضافت الهويدي ان المشروع يتضمن التعريف بأهم الوزارات بالدولة وآلية عمل كل منها وكذلك ماهية الخدمات التي يقدمها الشباب وآلية التعامل مع بعضها البعض والتعريف كذلك بأهم القوانين الصادرة.
واعربت الهويدي عن الاعتقاد بأن الاستثمار في الشباب العربي له زوايا واتجاهات عدة كل منها مكملة للأخرى “على الا تطفو زاوية على أخرى” مؤكدة اهمية فتح مجالات التعليم والفرص الوظيفية والاستثمار والعمل والترغيب في العمل الخاص.
وأكدت الحاجة الى مشاركة الشباب كل في مجاله وتخصصه في بناء الاوطان ونهضتها وحبها مبينة أن مثل هذا “التلاحم” تراهن عليه الحكومات الواعية مع شعوبها.
واشارت في الوقت ذاته الى اهمية إدراك الشباب مدى ايجابية وكذلك خطورة الوسائل التكنولوجية الحديثة المستخدمة “في ظل فضاء مفتوح” معتبرة ان الشباب “مفتاح” مبادرة تسويق الجهد والعمل الحكومي. 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق