محليات

الكويت ترتقي إلى (الفئة 2) في تقرير الخارجية الامريكية للاتجار بالبشر

 ارتقى تصنيف الكويت إلى الفئة الثانية في التقرير السنوي للاتجار بالبشر الذي أصدرته وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الخميس بفضل الجهود الحثيثة التي تبذلها الحكومة الكويتية للقضاء على الاتجار بالبشر.
وقال التقرير إن الحكومة الكويتية أظهرت زيادة في جهودها الشاملة لمحاربة الاتجار بالبشر وأطلقت وحدة للتحقيقات الجنائية في تلك الجرائم وكثفت الملاحقات القضائية في هذا الصدد بموجب قانون مكافحة الاتجار بالبشر.
وأشار إلى ان الجهود الحثيثة التي تبذلها الحكومة الكويتية رفعت تصنيف البلاد في محاربة الاتجار بالبشر من (المرتبة 2 تحت المراقبة) إلى المرتبة الثانية.
ونوه التقرير بخدمات الحماية التي تقدمها الكويت إلى أكبر عدد من الضحايا المعرضين للاتجار بالبشر لافتا إلى ان الكويت شرعت في تشغيل شركة مركزية لاستقدام العمالة سعيا منها لتوظيف وحماية حقوق عاملات المنازل وزادت إنفاذ قانون العمالة المنزلية.
وخلال إطلاق التقرير شدد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في تصريحات صحفية على أن الاتجار بالبشر هو وصمة عار على الإنسانية.
وقال “نحن نكرهها لأنها تنتهك بشكل صارخ الحقوق التي لا يمكن التصرف فيها لجميع البشر”.
وأضاف بومبيو “كل شخص في أي مكان يتمتع بطبيعته بكرامة شديدة متأصلة ومتساوية”.
ولفت بومبيو إلى ان محور تقرير الاتجار بالبشر لعام 2019 هو تشجيع الحكومات على معالجة أشكال الاتجار بالبشر التي تحدث داخل حدود بلدانهم مشيرا إلى أن مرتكبي تلك الجريمة يستغلون 77 في المئة من الضحايا في وطنهم الام.
وأكد أن الحكومة الامريكية جعلت قضية الاتجار بالبشر أولوية قصوى لها في حقوق الانسان مشيرا إلى ان هذا التقرير يثني على الدول التي اتخذت إجراءات لمحاربة تلك الجريمة. 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق