رياضة

غضب لتجاهل هدف “السومة” من جائزة بوشكاش

أثارت القائمة النهائية للمرشحين لنيل جائزة بوشكاش لأفضل هدف في موسم (2018-2019)، غضب جماهيري عربي واسع بسبب تجاهل نجم المنتخب السوري والأهلي السعودي عمر السومة

وأعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم عن قائمة من 10 مرشحين، أبرزهم ليونيل ميسي عن هدفه مع برشلونة في مرمى ريال بيتيس في الدوري الإسباني، و زلاتان إبراهيموفيتش لاعب لوس أنجلوس غلاكسي عن هدفه في مرمى تورنتو بالدوري الأميركي للمحترفين.

والمفارقة أن الفيفا بنفسه هو من أثار احتمال ترشيح السومة للفوز بجائزة “بوشكاش”، عندما قام في مارس الماضي بمشاركة مقطع فيديو لهدف اللاعب السوري في مرمى الاتحاد.

وقال الفيفا في تغريدة مرفقة: “بوشكاش؟”، في تساؤل يشير إلى مدى روعة الهدف وقدرته على المنافسة.

وبعد إعلان الاتحاد الدولي لكرة القدم للترشيحات على صفحتها في موقع “تويتر”، تلقت العدد من الردود المستهجنة للقائمة.

وشارك العديد من المغردين في السعودية وسوريا مقطع فيديو لهدف السومة في مرمى الاتحاد، الذي جاء عبر استقباله كرة طويلة تلقاها بصدره قبل أن يحولها بضربة خلفية مزدوجة إلى الشباك من على حدود منطقة الجزاء.

وأرفق المغردون الفيديو بسؤال: ” هدف السومة وين؟”.

وقال أحدهم ويدعى “قادور” على حسابه @Mecabih6Kaddour: “هدف السومة أفضل وأروع من كل الأهداف التي أعلنت عنها الفيفا، لكن بما أن السومة ليست له شركة رعاية عالمية، لم ينتبه الفيفا لهدفه”.

بينما رد مغرد آخر على اختيارات الفيفا، قائلا: “وهذا الهدف ليس ضمن الجائزه”، في إشارة إلى هدف السومة التاريخي.

فيما تناولت عشرات التعليقات نفس النقطة، موجهة انتقادات لاذعة للفيفا الذي لم يدرج هدف السومة، ورشح أهدافا بدت أقل جمالا.

وكان المصري محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي قد حصل على الجائزة العام الماضي عن هدفه في شباك إيفرتون.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق