رياضة

منتخب الكويت يقسو على نيبال بسباعية

حقق منتخب الكويت المراد بانتصار مهم في أول اختبار بالتصفيات الآسيوية المزدوجة، المؤهلة لكأسي العالم 2022، وأمم آسيا 2023، بسباعية دون رد على حساب نيبال.

والتقى المنتخبان اليوم الخميس على ستاد الكويت ضمن منافسات المجموعة الثانية.

وتصدر الأزرق المجموعة بـ 3 نقاط متفوقا على الأردن بفارق الأهداف فيما جاء منتخب أستراليا الذي غاب عن منافسات المرحلة الحالية ثالثا متقدما على الصين تايبية ونيبال من دون رصيد.

وسجل أهداف الأزرق يوسف ناصر في الدقيقتين 6، و51، وفهد الهاجري (13)، وعبدالله ماوي (59)، بدر المطوع (67)، رضا هاني (94)، وحسين الموسوي (97).

ويمثل الفوز اليوم دفعة معنوية مهمة للأزرق في أول ظهور رسمي بعد غياب دام قرابة 4 أعوام، لاسيما أن بانتظاره مواجهة صعبة أمام أستراليا يوم 10 سبتمبر/ أيلول الجاري بالجولة الثانية من منافسات المجموعة.

بداية مثيرة

جاءت البداية سريعة من جانب منتخب الكويت الذي اعتمد طريقة 3-4-3، واستفاد الأزرق من تراجع الضيف النيبالي الذي لعب بشكل دفاعي من خلال الاعتماد على طريقة 4-5-1.

وتفوق الأزرق مع انطلاقة اللقاء وفرض هيمنته على مجريات اللعب بفضل الفوارق الفنية للاعبي الوسط الهجوميين الذين دانت لهم السيطرة بشكل كامل.

ونجح يوسف ناصر مبكرا في منح الأفضلية لمنتخب الكويت بتسجيل هدف السبق بالدقيقة 6 إثر عرضية عبدالله ماوي من الطرف الأيمن الأكثر نشاطا بالأزرق.

واستمر تفوق الكويت وسط تراجع دفاعي لنيبال ولاحت أكثر من فرصة للأزرق ومع الدقيقة 13 تمكن فهد الهاجري من تسجيل ثاني الأهداف برأسية قوية، ورغم أفضلية الأزرق إلا أنه اكتفى بهدفين في الشوط الأول.

الشوط الثاني

لم يختلف الحال بالشوط الثاني وواصل الأزرق تفوقه ونجح يوسف ناصر مجددا في تسجيل ثالث الأهداف بالدقيقة 51 بعد 6 دقائق من بداية الشوط كما فعل بالحصة الأولى.

وترجم عبدالله ماوي تألقه ليسجل رابع الأهداف من كرة ماكرة بالدقيقة 59 بعد تلقيه تمريرة طولية من المميز مبارك الفنيني.

بدأ جوزاك المدير الفني للكويت، إراحة لاعبيه فاستبدل سلطان العنزي بشريدة الشريدة، ومع الدقيقة 67 استغل بدر المطوع خطأ دفاعيا للاعبي نيبال وتوغل داخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية مسجلا خامس الأهداف.

لاحقا أجرى الأزرق تبديلا ثانيا بإشراك حسين الموسوي بدلا من فيصل زايد قبل أن يلعب رضا هاني مكان عبدالله ماوي.

وتوقف اللعب لبعض الوقت مع الدقيقة 73 بسبب عطل فني بالأضواء الكاشفة قبل أن يستأنف الحكم اللقاء بعد 4 دقائق.

واستمرت سيطرة الأزرق من دون تهديد بعد احتساب حكم المباراة 7 دقائق ومع الدقيقة 94 تمكن رضا هاني من تسجيل سادس الأهداف قبل أن يطلق حسين الموسوي رصاصة الرحمة ويسجل الهدف السابع بالدقيقة 97.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق